عنصران من الأمن الأوكراني في كييف
عنصران من الأمن الأوكراني في كييف

منعت كييف الجمعة دخول الروس الذكور ممن تتراوح أعمارهم بين 16 و60 عاما وذلك ردا احتجاز موسكو ثلاث سفن أوكرانية خلال مواجهة بحرية الأسبوع الماضي، بحسب ما أعلن رئيس جهاز حماية الحدود الأوكراني.

وتأتي الخطوة بعد أن فرضت أوكرانيا هذا الأسبوع الأحكام العرفية في المناطق الحدودية على خلفية الاحتجاز.

وخلال اجتماع مع الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو قال قائد جهاز حرس الحدود بترو تسيهياكال "اعتبارا من اليوم، وفي مرحلة أولى، يمنع دخول مواطني الاتحاد الروسي الذكور ممن تتراوح أعمارهم بين 16 و60 عاما".

وأعلن بوروشنكو فرض قيود تحد من سفر الروس باستثناء "الحالات الإنسانية".

وبدأ في أوكرانيا الأربعاء سريان الأحكام العرفية وذلك لمدة 30 يوما في عشر مناطق حدودية وساحلية على البحر الأسود وبحر آزوف.

وجاء ذلك بعد أن حذر بوروشنكو من حشد للقوات الروسية قرب الحدود الأوكرانية ما يهدد بتصعيد أسوأ توتر بين موسكو وكييف منذ بداية النزاع المسلح في شرق أوكرانيا بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا.

دانت أوكرانيا الأربعاء احتجاز روسيا 24 من بحارتها الذين أوقفتهم الأحد على متن ثلاث سفن قبالة سواحل القرم.

وألغى الرئيس الأميركي دونالد ترامب  لقاءه المقرر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين وذلك على خلفية الأزمة القائمة بين أوكرانيا وروسيا.

أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا
أميركا تختار 5 شركات لانتاج لقاح فيروس كورونا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة إن الولايات المتحدة أنتجت بالفعل مليوني جرعة لقاح لفيروس كورونا المستجد وإنها "جاهزة للاستعمال" بمجرد أن يتحقق العلماء ما إذا كانت آمنة وفعالة، وفق ما نقل "سي إن بي سي".

وأضاف ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض"يتم إحراز تقدم هائل بشأن اللقاحات، في الواقع نحن مستعدون للبدء من حيث النقل والخدمات اللوجستية".

ورفض المستشار الصحي في البيت الأبيض الدكتور أنتوني فوتشي، الذي يشارك في الجهود الأميركية لإنتاج لقاح، التعليق على ما قاله ترامب في وقت لاحق من يوم الجمعة، قائلا: "لم أسمعه يقول ذلك".

وأضاف تقرير الموقع  أن إدارة ترامب اختارت خمس شركات كأكثر المرشحين على الأرجح لإنتاج لقاح للفيروس، ولم يذكر يوم الجمعة على أن أي منها بدأت إنتاج اللقاح.

وبسبب الوباء، يعمل مسؤولو الصحة والباحثون الأميركيون على تسريع تطوير اللقاحات المرشحة من خلال الاستثمار في مراحل متعددة من البحث على الرغم من أن القيام بذلك يمكن أن يكون بلا طائل إذا ثبتت عدم فاعلية أو سلامة اللقاح.

ويأمل المسؤولون والعلماء الأميركيون أن يكون لقاح كورونا جاهزا في النصف الأول من عام 2021.

وقال ترامب الجمعة إن المسؤولين الأميركيين "يفهمون المرض الآن". ومع ذلك، قال العلماء إنهم ما زالوا لا يفهمون بشكل كامل الجوانب الرئيسية للفيروس، بما في ذلك كيفية استجابة الجهاز المناعي بمجرد تعرض الشخص لكورونا.

قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الجمعة إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ارتفع إلى مليون و862 ألفا و656 حالة بزيادة 20555 حالة على إحصائها السابق موضحة أن عدد حالات الوفاة ارتفع بواقع 1035 حالة إلى 108064 حالة.