عنصران في الشرطة المغربية
عنصران في الشرطة المغربية

أعلنت السلطات المغربية الجمعة تفكيك خلية من ستة أفراد يشتبه بارتباطها بتنظيم داعش و"الإعداد لمشاريع إرهابية".

وقال بيان لوزارة الداخلية إن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن "من تفكيك خلية إرهابية تتكون من ست عناصر ينشطون بمدينة بني ملال" في وسط البلاد و"يشتبه في موالاتهم "داعش"، وفي الإعداد لمشاريع إرهابية بالمملكة".

وأضاف أن التحقيقات الأولية أظهرت قيام المشتبه بهم "بعمليات تجنيد واستقطاب الشباب من أجل تبني مبادئهم المتطرفة"، و"التحريض لتنفيذ اعتداءات تستهدف المخالفين لنهجهم المتشدد".

وأشار إلى مصادرة أجهزة إلكترونية وكتب ومنشورات حول فكر تنظيم داعش تحرض على العنف، إضافة إلى أسلحة بيضاء.

وتتراوح أعمار الموقوفين بين 24 و37 سنة.

وبقي المغرب في منأى نسبيا خلال السنوات الماضية عن هجمات تنظيم داعش، علما بأنه شهد سابقا اعتداءات في الدار البيضاء (33 قتيلا في 2003) ومراكش (17 قتيلا في 2011).

وصدرت خلال السنوات الماضية عشرات الأحكام بالسجن في قضايا "إرهاب". وتم تشديد قوانين مكافحته.

وتبنى المغرب في 2015 قانونا جديدا لمواجهة ظاهرة المتشددين العائدين من بؤر التوتر ينص على عقوبات بالسجن تتراوح بين 10 إلى 15 سنة.

وتعلن السلطات المغربية مرارا تفكيك "خلايا إرهابية". وسجل تراجع في عدد الخلايا المفككة من 21 خلية سنة 2015 إلى 19 في 2016 ثم تسع سنة 2017، بحسب أرقام رسمية.

انتقد ترامب تحذير تويتر من إحدى تغريداته
انتقد ترامب تحذير تويتر من إحدى تغريداته

أعلن البيت الأبيض، الأربعاء، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصدد توقيع أمر تنفيذي يخص شركات وسائل التواصل الاجتماعي. 

وصدرت التصريحات عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني، للصحفيين على متن طائرة "إير فورس ون" الرئاسية، في الرحلة المتجهة من العاصمة واشنطن إلى ولاية فلوريدا الأميركية. 

وأتت التصريحات بعد يوم من تنبيه شركة تويتر من التأكد من الحقائق المذكورة في إحدى تغريدات الرئيس الأميركي، وهو أمر وصفه ترامب بأنه "توجه نحو خنق الأصوات المحافظة" عبر المنصة الاجتماعية.