المبعوث الأميركي الخاص بكوريا الشمالية ستيفن بيغن
المبعوث الأميركي الخاص بكوريا الشمالية ستيفن بيغن

قال دبلوماسيون إن المبعوث الأميركي الخاص بكوريا الشمالية ستيفن بيغن سيتوجه إلى كوريا الجنوبية الأربعاء في زيارة تستغرق أربعة أيام، في وقت تجد فيه واشنطن وبيونغ يانغ صعوبة في إحراز تقدم على صعيد المحادثات المتوقفة الرامية إلى وقف البرنامج النووي الكوري الشمالي. 

وكشف مسؤولون في سول وفق وكالة رويترز أن من المتوقع أن يسعى بيغن خلال زيارته للتوصل إلى سبل للحفاظ على زخم المحادثات النووية.

ومن المقرر أن يعقد المسؤول الأميركي الخميس محادثات مع نظيره الكوري الجنوبي لي دو-هون وذلك قبل مشاركتهما في جلسة مقررة الجمعة لمجموعة عمل تشكلت الشهر الماضي لتعزيز التعاون بين البلدين فيما يتعلق بالسياسات المتبعة إزاء كوريا الشمالية.

وسيلتقي بيغن أيضا الجمعة وزير الوحدة الكوري الجنوبي تشو ميونغ-جيون والذي يأتي في خضم مخاوف أميركية من أن سول ربما تسير على نحو سريع للغاية في التقارب مع بيونغ يانغ رغم التقدم الضعيف على صعيد نزع السلاح النووي.

وتعتزم الكوريتان الأسبوع المقبل إقامة مراسم لوضع حجر الأساس لمشروع مشترك لربط السكك الحديدية والطرق البرية بين البلدين، وهو المشروع الذي يتطلب موافقة أميركية على استثنائه من العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد تعهد بالعمل على نزع السلاح النووي خلال القمة التاريخية التي جمعته بالرئيس الأميركي دونالد ترامب في سنغافورة في حزيران/يونيو لكن الجانبين لم يحققا سوى تقدم محدود منذ ذلك الوقت.

وحتى الآن لم يحدد الجانبان موعدا جديدا للقاء بين وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والمسؤول الكوري الشمالي الكبير كيم يونغ تشول بعد إلغاء اجتماعهما الذي كان مقررا في تشرين الثاني/نوفمبر بشكل مفاجئ.

 

Retired US basketball player Michael Jordan cries as he speaks during the "Celebration of Life for Kobe and Gianna Bryant"…
أسطورة كرة السلة الأميركي مايكل جوردان يتبرع بمئة دولار

تبرع أسطورة كرة السلة الأميركية مايكل جوردان الجمعة، بمئة مليون دولار لمنظمات تكافح من أجل المساواة العرقية والعدالة الاجتماعية، في ظل موجات احتجاج في مختلف أنحاء البلاد على تسبب الشرطة بقتل المواطن الأسود جورج فلويد.

قال بطل الدوري 6 مرات في التسعينيات مع شيكاغو بولز في بيان أن علامته التجارية "جوردان براند" ستوزّع المبلغ على مدى عشر سنوات لمنظمات مختلفة في محاولة لمعالجة "العنصرية المتأصلة".

ويُعد هذا التبرع أكبر مساهمة لشخصية رياضية في العالم لمصلحة منظمات غير ربحية.

وتوفي فلويد عن 46 عاما بعد توقيفه في 25 مايو في مينيابوليس، مختنقاً تحت ركبة شرطي أبيض ضغط على عنقه لمدة تسع دقائق ولم يستجب لاستغاثاته.
أشار البيان "بقدر ما تغيرت الأمور، يبقى الأسوأ كما هو".

تابع "حياة السود مهمة. هذا ليس بيانا مثيرا للجدل. حتى يتم القضاء على العنصرية المتأصلة التي تساهم بإفشال مؤسساتنا، سنبقى ملتزمين بحماية وتحسين حياة السود".

أضاف "نعلن اليوم أن مايكل جوردان وجوردان براند سيتبرعان بمئة مليون دولار أميركي على مدى عشر سنوات للمنظمات الضامنة للمساواة العرقية، العدالة الاجتماعية وزيادة فرص الحصول على التعليم".

ويُعدّ جوردان من أعظم اللاعبين الذين شهدتهم ملاعب كرة السلة في التاريخ، وتقدر ثروته بـ2,1 مليار دولار.

وكان جوردان (57 عاما) أدان مطلع الأسبوع في بيان "العنصرية المتأصلة" في الولايات المتحدة، قائلا إنه "حزين بشدة، أعاني حقا وغاضب تماما"، وتابع "لقد سئمنا... يجب أن نواصل التعبير السلمي عن الظلم والمطالبة بالاعتراف بالمسؤوليات".

وفي الوثائقي الأخير "الرقصة الأخيرة"، ظهر جوردان في مسيرته الاحترافية وهو يرفض الانخراط أو التعليق على قضايا سياسية على غرار بطل الملاكمة محمد علي، مفضلا التركيز على مهمته في الملاعب "لم أكن سياسيا عندما كنت ألعب. ركزت على مهنتي. هل كنت أنانيا؟ ربما. لكن طاقتي كانت هناك".

وأعادت وفاة فلويد إشعال الغضب الذي لطالما شعر به كثيرون حيال استخدام عناصر الشرطة العنف بحق الأميركيين من أصول إفريقية، وأثارت موجة اضطرابات مدنية لا مثيل لها في الولايات المتحدة منذ اغتيال مارتن لوثر كينغ جونيور عام 1968.

وأفادت وسائل إعلام أميركية أن الشرطة اعتقلت ما يقرب من 10 آلاف شخص خلال التظاهرات في مختلف أنحاء البلاد الأيام الأخيرة.

واتسعت رقعة المسيرات المطالبة بالعدالة لجميع الأعراق لتصل إلى دول أخرى في العالم.

ومثل ثلاثة من عناصر الشرطة الأربعة الذين أوقفوا فلويد بتهمة استخدام ورقة نقدية مزورة أمام المحكمة للمرة الأولى بتهم التواطؤ في موته. وتم تحديد كفالة بقيمة مليون دولار لكل منهم.

وأما الشرطي الرابع، ديريك شوفين، الذي قام بتثبيته على الأرض، فوُجّهت إليه تهمة بالقتل من الدرجة الثانية بينما مثل أمام القاضي الأسبوع الماضي.