جون بولتون
جون بولتون

وصل مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون إسرائيل حيث يناقش الانسحاب الأميركي من سوريا، قبل أن يتوجه إلى تركيا.

وحذر بولتون الرئيس السوري بشار الأسد من مغبة استغلال الانسحاب الأميركي كذريعة لاستخدام الأسلحة الكيماوية ضد السوريين قائلا "لن يكون هناك تغيير" في الموقف الأميركي بأن استخدامها خط أحمر.

وقال بولتون للصحافيين على متن الطائرة التي أقلته إلى تل أبيب "ليس هناك تغير على الإطلاق في موقف الولايات المتحدة وأي استخدام من النظام السوري لأسلحة كيميائية سيقابل برد قوي للغاية.. كما فعلنا في مرتين سابقتين".

وأوضح: "لذلك على النظام.. نظام الأسد، ألا تكون لديه أي أوهام بشأن الأمر".

وأضاف بولتون "فيما نخوض في تفاصيل كيفية تنفيذ الانسحاب وملابساته لا تريد أن يرى نظام الأسد أن ما نفعله يمثل أي تخفيف لموقفنا المعارض لاستخدام أسلحة الدمار الشامل".

ومن المتوقع أن يوضح بولتون في إسرائيل، حسب "أسوشيتدبرس"، أن بعضا من القوات الأميركية المتمركزة في سوريا لمحاربة تنظيم داعش سوف ينتقل إلى العراق في المهمة ذاتها، وأن بعضا من هذه القوات قد يبقى في موقع عسكري رئيسي بمنطقة التنف جنوبي سوريا لمواجهة النشاط الإيراني المتزايد هناك.

ونقلت "أسوشيتدبرس" عن مسؤول أميركي لم تسمه قوله إن بولتون سيؤكد لإسرائيل دعم الولايات المتحدة لضربات إسرائيلية ضد أهداف إيرانية في سوريا.

ويتبع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو جون بولتون إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل في جولة يزور خلالها ثماني دول عربية لحشد الدعم لشركاء الإدارة في المنطقة.

وخلال تواجده في إسرائيل، يعتزم بولتون، حسب أسوشيتدبرس، حث المسؤولين على اتخاذ موقف أكثر تشددا ضد شركتي صناعة الإلكترونيات الصينيتين، "زد تي إي" و"هواوي". وكانت الولايات المتحدة أعربت عن قلقها بشأن الاختراق الإلكتروني المحتمل من هذه الشركات.

وينضم لبولتون في تركيا رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد. وتوقعت أسوشيتدبرس أن يوجه المسؤولان خلال اجتماعهما مع الرئيس رجب طيب أردوغان ومسؤولين آخرين تحذيرا بشأن شن هجوم على المقاتلين الأكراد في سوريا.

شعار تسلا
شعار تسلا

أعلنت شركة تسلا للسيارات الكهربائية، الثلاثاء، إنها ستسرح "الموظفين غير الأساسيين"، وتجري تخفيضات على الرواتب، في الوقت الذي تغلق فيه مصانع الشركة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الشركة إنها تخطط لاستئناف عملياتها الطبيعية في 4 من مايو المقبل، مضيفة إن قراراتها هذه كانت جزءًا من "جهد أوسع لإدارة التكاليف وتحقيق الخطط طويلة المدى".

وقالت الشركة في مذكرة داخلية اطلعت عليها رويترز إن "رواتب موظفي تسلا ستنخفض ابتداء من 13 أبريل وستبقى التخفيضات سارية حتى نهاية الربع الثاني من العام"، وسيتم تخفيض رواتب العمال بنسبة 10٪، ورواتب المديرين بنسبة 20٪، ورواتب نواب الرئيس بنسبة 30%، بالنسبة للعاملين في الولايات المتحدة، وتخفيضات مشابهة بالنسبة للعاملين في الخارج.

وبينت أن "الموظفين الذين لا يستطيعون العمل من المنزل ولم يتم تكليفهم بالعمل الحرج في المصانع سيتم تسريحهم، مع احتفاظهم بمزايا الرعاية الصحية الخاصة بهم حتى استئناف الإنتاج".

ويعمل في مصنع تسلا الوحيد للسيارات في الولايات المتحدة أكثر من 10000 عامل، مع إنتاج سنوي يزيد عن 415000 وحدة.

وأعلنت شركة تسلا، الخميس، أن "شحنات سياراتها الكهربائية ارتفعت في الربع الأول من هذا العام بنسبة 40 بالمئة" مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت أسهم تسلا حوالي 13٪ بعد أن سجلت أرقام التسليم. لكن محللين يشيرون إلى أن هذه الأرقام هي لعمليات الشراء التي حصلت قبل انتشار فيروس كورونا، وتوقعوا أن تسجل الشركة تباطؤا في الفترة المقبلة.

لكن مبيعات سيارة السيدان الجديدة بلغت 367،500 على مستوى العالم في عام 2019، وبدا أن الشركة تتجه نحو عام لافت، إذ توقع المحللون أنها يمكن أن تحقق أول ربح سنوي لها في عام 2020.

وحاولت شركة تسلا طمأنة المستثمرين بأنها قادرة على تجاوز الأزمة، وأكدت الشهر الماضي أن لديها ما يكفي من السيولة النقدية للتعامل مع الوضع الحالي.