رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم
رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم

أعلن رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم الإثنين أنه سيستقبل من منصبه بنهاية الشهر الجاري، في خطوة مفاجئة جاءت قبل حوالي ثلاث سنوات من انتهاء فترة رئاسته المؤسسة المالية الدولية التي تتألف من 189 دولة.

وقال كيم الذي خدم لمدة ست سنوات في البنك الدولي إنه ينوي العمل مع شركة معنية بزيادة ضخ الاستثمارات في البنية التحتية للدول النامية.

أصبح كيم، الحاصل على درجة الدكتوراه في الطب والفلسفة (في مجال علم الإنسان)، الرئيس الـ12 للبنك الدولي في تموز/يوليو 2012.

ويقول موقع البنك الدولي إنه كطبيب ومتخصص في علم الإنسان "الأنثروبولوجيا"، فقد كرس نفسه لخدمة التنمية الدولية لأكثر من عقدين من الزمن، "ساعد خلالها في تحسين حياة السكان الذين يعانون من نقص الخدمات على مستوى العالم".

 

السيسي يطلق إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية
السيسي يطلق إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت مبادرة لحل الأزمة الليبية تتضمن إعلانا دستوريا وتفكيك الميليشيات وإعلان وقف لإطلاق النار.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القصر الرئاسي في القاهرة مع قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح إن المبادرة ستكون ليبية ـ ليبية وتحمل اسم "إعلان القاهرة".

وأضاف أن المبادرة تتضمن دعوة كل الأطراف لوقف لإطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الثامن من الشهر الجاري، واحترام الجهود والمبادرات الأممية بشأن ليبيا وإحياء المسار السياسي لحل الأزمة اللبيبة.

ويأتي إطلاق المبادرة المصرية بالتزامن مع تنفيذ قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية السبت عملية لاستعادة مدينة سرت من القوات الموالية لحفتر، وذلك في أعقاب تسجيلها سلسلة انتصارات عسكرية خلال اليومين الماضيين.

وأعلنت قوات الوفاق الوطني استعادة السيطرة على مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق العاصمة طرابلس)، المعقل الأخير للقوات الموالية للمشير خليفة حفتر في غرب البلاد. 

وتأتي استعادة ترهونة عقب أقل من يوم واحد على استعادة السيطرة على طرابلس وضواحيها بالكامل، بعد تمكنها من إخراج قوات حفتر من جنوب العاصمة، إثر معارك استمرت أكثر من عام.

وسبقت ذلك استعادة مدن الساحل الغربي، لتكون المنطقة الممتدة من العاصمة طرابلس غربا وصولا إلى معبر راس جدير الحدودي مع تونس، تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني بالكامل.