جمال خاشقجي وخديجة جنكيز
جمال خاشقجي وخديجة جنكيز

ذكرت أغنيس كالامارد مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام الفوري والتعسفي، الخميس، أنها ستتوجه إلى تركيا الأسبوع المقبل لقيادة "تحقيق دولي مستقل" في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وكان خاشقجي يكتب في صحيفة واشنطن بوست، ودأب على انتقاد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وقتله عملاء سعوديون وقطعوا أوصاله في قنصلية المملكة بإسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول، مما أثار غضبا دوليا.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغل، قال في وقت سابق الخميس إنه حان الوقت لإجراء تحقيق دولي في مقتل خاشقجي.

وقالت كالامارد لرويترز في بيان بالبريد الإلكتروني: "سأقود تحقيقا دوليا مستقلا في مقتل الصحفي السعودي السيد جمال خاشقجي، وسأبدأ بزيارة لتركيا من 28 يناير حتى الثالث من فبراير".

وأضافت أنها ستقيم الإجراءات التي اتخذتها الحكومات للرد على مقتل خاشقجي و"طبيعة ومدى مسؤولية الدول والأفراد عن القتل".

ومضت تقول "سأرفع ما أتوصل إليه من نتائج وتوصيات إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسة 19 يونيو".

ولم يتضح بعد ما إذا كان خبراء آخرون سيشاركون في التحقيق، أو ما إذا كانوا طلبوا زيارة السعودية.

وكان المتحدث باسم النائب العام السعودي ذكر العام الماضي أنه جرى احتجاز 21 سعوديا في ما له صلة بالقضية، وجهت السلطات اتهامات لأحد عشر منهم وأحالتهم للمحاكمة.

وقال النائب العام هذا الشهر إنه يطالب بعقوبة الإعدام لخمسة من الأحد عشر المشتبه بهم.

وكالامارد أكاديمية فرنسية تعمل مديرة لقسم حرية التعبير العالمية بجامعة كولومبيا في نيويورك، وترفع تقارير إلى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف ولديها تفويض دولي في التحقيق في عمليات الإعدام.

المصدر: رويترز

شعار تسلا
شعار تسلا

أعلنت شركة تسلا للسيارات الكهربائية، الثلاثاء، إنها ستسرح "الموظفين غير الأساسيين"، وتجري تخفيضات على الرواتب، في الوقت الذي تغلق فيه مصانع الشركة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الشركة إنها تخطط لاستئناف عملياتها الطبيعية في 4 من مايو المقبل، مضيفة إن قراراتها هذه كانت جزءًا من "جهد أوسع لإدارة التكاليف وتحقيق الخطط طويلة المدى".

وقالت الشركة في مذكرة داخلية اطلعت عليها رويترز إن "رواتب موظفي تسلا ستنخفض ابتداء من 13 أبريل وستبقى التخفيضات سارية حتى نهاية الربع الثاني من العام"، وسيتم تخفيض رواتب العمال بنسبة 10٪، ورواتب المديرين بنسبة 20٪، ورواتب نواب الرئيس بنسبة 30%، بالنسبة للعاملين في الولايات المتحدة، وتخفيضات مشابهة بالنسبة للعاملين في الخارج.

وبينت أن "الموظفين الذين لا يستطيعون العمل من المنزل ولم يتم تكليفهم بالعمل الحرج في المصانع سيتم تسريحهم، مع احتفاظهم بمزايا الرعاية الصحية الخاصة بهم حتى استئناف الإنتاج".

ويعمل في مصنع تسلا الوحيد للسيارات في الولايات المتحدة أكثر من 10000 عامل، مع إنتاج سنوي يزيد عن 415000 وحدة.

وأعلنت شركة تسلا، الخميس، أن "شحنات سياراتها الكهربائية ارتفعت في الربع الأول من هذا العام بنسبة 40 بالمئة" مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت أسهم تسلا حوالي 13٪ بعد أن سجلت أرقام التسليم. لكن محللين يشيرون إلى أن هذه الأرقام هي لعمليات الشراء التي حصلت قبل انتشار فيروس كورونا، وتوقعوا أن تسجل الشركة تباطؤا في الفترة المقبلة.

لكن مبيعات سيارة السيدان الجديدة بلغت 367،500 على مستوى العالم في عام 2019، وبدا أن الشركة تتجه نحو عام لافت، إذ توقع المحللون أنها يمكن أن تحقق أول ربح سنوي لها في عام 2020.

وحاولت شركة تسلا طمأنة المستثمرين بأنها قادرة على تجاوز الأزمة، وأكدت الشهر الماضي أن لديها ما يكفي من السيولة النقدية للتعامل مع الوضع الحالي.