رجال الدفاع المدني يبحثون بين أنقاض المبنى
رجال الدفاع المدني يبحثون بين أنقاض المبنى

 تسبب انهيار مبنى متضرر بفعل الحرب في مدينة حلب، التي شكلت لسنوات ساحة معارك بين القوات الحكومية والفصائل المعارضة في شمال سوريا، بمقتل 11 شخصا السبت، بينهم أربعة أطفال، وفق حصيلة لوكالة الأنباء الرسمية سانا.

وقالت سانا إن من بين القتلى "أربعة أطفال" قتلوا بانهيار مبنى مؤلف من خمس طبقات في حي صلاح الدين في مدينة حلب، ثاني كبرى المدن السورية.

استعادت القوات الحكومية بدعم روسي، نهاية العام 2016، كافة أحياء مدينة حلب، بعد سنوات من المعارك والحصار تعرضت لها الأحياء الشرقية التي كانت تحت سيطرة الفصائل المعارضة، وبينها حي صلاح الدين الواقع على أطرافها.

وقد تم سحب شاب حيا من تحت الركام، بعدما سمع عمال الإنقاذ صوته وهو يصرخ طالبا النجدة.

وأوردت وكالة سانا أنه الناجي الوحيد من المبنى وتم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج. 

 

قوات حكومة الوفاق الوطني في طرابلس في قاعدة الوطية العسكرية
قوات حكومة الوفاق الوطني في طرابلس في قاعدة الوطية العسكرية

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة الخميس، استعادة السيطرة على طرابلس وضواحيها بالكامل، بعد تمكنها من طرد القوات الموالية للمشير خليفة حفتر الرجل القوي شرق البلاد من جنوب العاصمة الليبية.

وقال العقيد محمد قنونو، المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق في بيان صحافي، إن "قواتنا تسيطر على كامل الحدود الإدارية لمدينة طرابلس بالكامل".

ولم تعلق قوات المشير خليفة حفتر رسميا على إعلان حكومة طرابلس.