الرئيس الكوستاريكي السابق أوسكار أرياس سانشيز
الرئيس الكوستاريكي السابق أوسكار أرياس سانشيز

يواجه الرئيس الكوستاريكي السابق أوسكار أرياس سانشيز اتهاما بالاعتداء الجنسي على ناشطة في مجال حظر الأسلحة النووية.

واتهمت الناشطة الطبيبة النفسية أليكساندرا أرك فون هيرولد، سانشيز بالاعتداء عليها قبل نحو أربعة أعوام، حسب ما نقلت عنها صحيفة "نيويورك تايمز" الأربعاء.

وقالت الصحيفة إن فون هيرولد رفعت دعوى قضائية الاثنين وأدلت بشهادتها عن الواقعة أمام محققين.

وتعود الواقعة، حسب فون هيرولد، إلى عام 2014. وتقول المدعية إنها كانت تلتقي من حين لآخر بسانشيز الذي كان داعما لقضية نزع التسلح النووي، وأنها كانت في زيارة لمنزله عندما اعتدى عليها.

وترأس سانشيز كوستاريكا لولايتين بين 1986 و1990 ثم من 2006 إلى 2010.

وحصل الرئيس السابق على جائزة نوبل للسلام في 1987 لدوره في التوصل لاتفاق سلام لإنهاء عدد من النزاعات العسكرية بأميركا الوسطى.

أبو القاسم توفي بأزمة قلبية
أبو القاسم توفي بأزمة قلبية | Source: SM

توفي يوم الجمعة الفنان السوري عبد الرحمن أبو القاسم في منزله بدمشق عن عمر 78 عاماً إثر أزمة قلبية، وفقا لوكالة الأنباء السورية سانا.

وعبد الرحمن أبو القاسم فنان سوري من أصل فلسطيني من مواليد صفورية عام 1942 بدأ العمل في المسرح المدرسي عام 1954 وبعد ذلك تنقل في عدد من الفرق السورية المحلية.

وبحلول عام 1965 كان قد قدم 15 عرضاً مسرحياً حيث أسس فرقة حملت اسم المسرح الوطني الفلسطيني.

وكان للراحل تألق واضح في الدراما السورية فشارك عبر مسيرته في العديد من الأعمال السورية الناجحة أبرزها “الكف والمخرز” و”الجوارح” و”العبابيد” و”الكواسر” و”الجمل” و”البواسل” و” حاجز الصمت” و”بيت جدي” و” طوق البنات” و”عطر الشام” و”خاتون” و”شتاء ساخن”.

وأشارت رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين تماضر غانم في تصريح للوكالة إلى أن الراحل أبو القاسم أغنى الدراما السورية بعشرات الأعمال التي ترك من خلالها بصمة خاصة به لافتة إلى أنه كان إنساناً خلوقاً وطيباً ومخلصاً لزملائه ولنقابته التي لم يتركها أبداً حتى بعد تقاعده حيث شارك بكل المناسبات التي كانت تقيمها.