كندا
كندا | Source: Courtesy Image

قالت شرطة هاليفاكس الثلاثاء إن حريقا في أحد المنازل في المدينة الكندية أدى إلى مقتل سبعة أطفال من عائلة واحدة.

وذكرت هيئة الإذاعة الكندية أن العائلة من اللاجئين السوريين، وقالت إن الأطفال تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و17 عاما.

وأصيب رجل وامرأة، ويخضعان للعلاج في مستشفى. ولم تحدد الشرطة ومسؤولو إدارة الإطفاء سبب الحريق حتى الآن.

وقالت إحدى الجيران وتدعى دانييل بيرت لمحطة (سي. تي. في) نيوز إنها سمعت ضوضاء عالية بعد الساعة 12:30 صباحا مباشرة، ورأت امرأة ورجلا يفران من المنزل.

وقال رئيس بلدية هاليفاكس مايك سافيدج على تويتر "ونحن ننتظر المزيد من التفاصيل بشأن الحريق المأساوي الذي وقع هذا الصباح في سبرايفيلد فإن مجلس بلديتنا بالكامل منفطر القلب ونقول لأقاربهم إننا معهم".

المصدر: أ ف ب

 

تم إحصاء 205 آلاف حالة إصابة بالفيروس في مدينة نيويورك، بالإضافة لـ 16 ألف وفاة
تم إحصاء 205 آلاف حالة إصابة بالفيروس في مدينة نيويورك، بالإضافة لـ 16 ألف وفاة

سجلت مدينة نيويورك نقطة تحول كبرى في معركتها ضد فيروس كورونا، عندما تم الإعلان الأربعاء الماضي عدم تسجيل وفيات جديدة مؤكدة بالفيروس للمرة الأولى منذ 12 مارس.

ووفقا لبيانات وزارة الصحة في المدينة، التي تصدر كل 24 ساعة، لم تكن هناك وفيات جديدة بين يومي الثلاثاء والأربعاء، حسبما نقلت محطة "فوكس نيوز" الإخبارية.

واشادت المتحدثة باسم حكومة نيويورك أفيري كوهين بالتزام سكان المدينة بالإجراءات الرامية للحد من تفشي الفيروس وقالت إنهم "ذهبوا إلى أبعد الحدود للحفاظ على بعضهم البعض طوال الأزمة ومواجهة التحديات غير العادية".

وأضافت كوهين: "مع وجود أمل يلوح في الأفق، سنواصل بذل كل ما في وسعنا لإعادة فتح المدينة بأمان دون إغفال التقدم الذي أحرزناه". 

وخلال ذروة الوباء مطلع ابريل الماضي تم تسجيل نحو 500 حالة وفاة يوميا بكوفيد-19 في مدينة نيويورك التي تعد بؤرة تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

وتم إحصاء 205 آلاف حالة إصابة بالفيروس في مدينة نيويورك، بالإضافة لـ 16 ألف وفاة.

وحتى الجمعة بلغ عدد حالات المسجلة في جميع أنحاء الولايات المتحدة 1.9 مليون إصابة و110 حالة وفاة، مما يجعلها البلد الأكثر تضررا بالوباء في العالم.