نظام 'ثاد' الأميركي للدفاع الصاروخي - أرشيف
نظام 'ثاد' الأميركي للدفاع الصاروخي - أرشيف

قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) الاثنين إن شركة لوكهيد مارتن ستحصل على دفعة أولى من عقد توريد منظومة دفاع صاروخي تعاقدت عليها السعودية بقيمة إجمالية تبلغ 15 مليار دولار.

وأوضحت الوزارة أن الدفعة الأولى تبلغ نحو 950 مليون دولار في إطار تعاقد توريد منظومة "ثاد" الدفاعية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، وقع مسؤولون سعوديون وأميركيون خطابات العرض والقبول في ما يضفي الطابع الرسمي على شروط شراء السعودية 44 قاذفة صواريخ ثاد إلى جانب صواريخ ومعدات أخرى ذات صلة.

مبنى البنتاغون
البنتاغون: لا تغيير في صفقة الأسلحة مع السعودية
جددت المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون القيادة الوسطى الأميركية ريبيكا ريباريتش بأن تنفيذ صفقة بيع الأسلحة مع المملكة العربية السعودية البالغة 110 مليارات دولار والموقعة عام 2017، لا تغيير فيه ومستمر وفقا للبرنامج الزمني المتفق عليه.

​​وفي إطار نطاق العمل الذي حدده البنتاغون، سيتم تحديث الأنظمة المتقادمة الحالية لتحضير البنية التحتية للدفاع الصاروخي السعودي من أجل منظومة ثاد الدفاعية الجديدة.

وتأتي هذه الصفقة في إطار حزمة صفقات أسلحة قالت إدارة الرئيس دونالد ترامب إنها بقيمة 110 مليارات تفاوضت عليها مع المملكة في 2017.

وكانت واشنطن أعلنت الأحد نشر نظام "ثاد" الدفاعي في إسرائيل، حسب ما ذكرت المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط ريبيكا ريباريتش في بيان.

​​

فترة "التهدئة" لا تطبق إذا كان أحد الزوجين يطلب الطلاق بسبب العنف المنزلي
فترة "التهدئة" لا تطبق إذا كان أحد الزوجين يطلب الطلاق بسبب العنف المنزلي

يجب على الأزواج الصينيين الذين يسعون للحصول على الطلاق إكمال فترة "هدنة" لمدة شهر وفقا لقانون جديد صدر الخميس أثار غضبا بشأن تدخل الدولة في العلاقات الخاصة.

وقد أثار هذا القانون الذي يفرض على من يتقدمون بطلب للحصول على الطلاق الانتظار لمدة شهر قبل بدء معالجة طلبهم، في محاولة للحد من معدلات الطلاق، معارضة واسعة النطاق عندما طرحه المشرعون العام الماضي.

وبعد إقراره، أصبح هذا القانون أحد أكثر المواضيع شيوعا على منصة "ويبو" الصينية الشبيهة بـ"تويتر"، مع أكثر من 25 مليون مشاهدة للمشاركات التي تستخدم وسم #عارضوا فترة تهدئة الطلاق.

وكتب أحد المستخدمين "لا يمكننا حتى الطلاق بحرية؟ لا يزال هناك الكثير من الأشخاص الذين يتزوجون بشكل متسرع، فليحددوا إذا فترة تهدئة للزواج أيضا!".

وقال آخر "مرروا هذا القانون رغم معارضة الجميع عبر الإنترنت، ما يعني أن احترامهم للرأي العام هو فقط بهدف الاستعراض".

إلا أن فترة "الهدنة" لا تطبق إذا كان أحد الزوجين يطلب الطلاق بسبب العنف المنزلي.

وقد ازداد معدل الطلاق في الصين بشكل مطرد منذ العام 2003 عندما أصبحت قوانين الزواج أكثر تساهلا إضافة إلى ازدياد استقلالية النساء ماليا.

وقال مسؤول لصحيفة "تشاينا ويمنز ديلي" إن ذلك الأمر ساهم في جعل الطلاق العبثي ظاهرة شائعة بشكل متزايد وأدى إلى عدم استقرار الأسر.

في العام الماضي، أقدم حوالى 4,15 مليون صيني على الطلاق مقارنة بـ 1,3 مليون في العام 2003.

وسيدخل القانون المدني الجديد حيز التنفيذ في الأول من كانون الثاني/يناير 2021.