أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل
أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل

قال دبلوماسيون إن 36 دولة على الأقل بينها كل دول الاتحاد الأوروبي الـ28 وقعت بيانا سيوجه انتقادات في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لسجل السعودية في حقوق الإنسان الخميس.

وسيكون البيان أول توبيخ يوجه للمملكة في المجلس الذي تأسس عام 2006. وسيتلو البيان هارالد أسبيلوند مبعوث أيسلندا في محادثات جنيف.

وسيدعو البيان السلطات السعودية إلى إطلاق سراح ناشطات والتعاون مع تحقيق تقوده الأمم المتحدة في مقتل الصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقال مبعوث إحدى دول الاتحاد الأوروبي لوكالة رويترز إنه "نجاح لأوروبا أن تتوحد في هذا الأمر".

وقال ناشطون إن بعض المحتجزات، ومنهن من شاركن في حملة للمطالبة بحق المرأة في قيادة السيارات، "تعرضن للتعذيب بما في ذلك الصعق بالكهرباء والجلد والاعتداء الجنسي".

ودعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه السعودية الأربعاء للإفراج عن ناشطات محتجزات تتردد تقارير عن تعرضهن للتعذيب بعد أن اتهمتهن السلطات بالإضرار بمصالح البلاد.

وقال وكيل النيابة العامة السعودية لصحيفة الشرق الأوسط الأسبوع الماضي إن مكتبه اطلع على تقارير إعلامية عن تعرض النساء للتعذيب ولم يجد دليلا على ذلك ووصف التقارير بالكاذبة.

أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل
أعلام الاتحاد الأوروبي أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسيل

رفض ممثلون عن الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الأربعاء بالإجماع مقترحا للمفوضية بإدراج السعودية ودول أخرى على قائمة سوداء للدول التي لا تبذل جهودا كافية لمكافحة تبييض الأموال، وفق مصادر أوروبية.

وأثار الاقتراح الذي قدمته الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، غضب السعودية وكذلك الولايات المتحدة وتسبب باستياء في عواصم أوروبية.

وسيعلن وزراء الداخلية في الاتحاد بشكل رسمي رفضهم للمقترح في محادثات في بروكسل الخميس، حسبما أكد مصدر أوروبي لوكالة الصحافة الفرنسية.

واشتكى دبلوماسيون أوروبيون من أن الطريقة التي اتبعتها المفوضية لوضع اللائحة كانت غير واضحة وعرضة في نهاية المطاف لتحديات قانونية.