عناصر في قوات الأمن السعودية- أرشيف
عناصر في قوات الأمن السعودية- أرشيف

أصيب خمسة أشخاص بجروح إثر سقوط شظايا اعتراض طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون في اليمن الجمعة باتجاه أبها عاصمة منطقة عسير في جنوب غرب السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (واس) عن المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة عسير العقيد محمد بن عبدالرحيم العاصمي قوله إن فرق الدفاع المدني استجابت عند الساعة 12:24 من صباح الجمعة لبلاغ عن سقوط شظايا اعتراض طائرة من دون طيار أطلقها الحوثيون باتجاه منطقة سكنية في أبها.

​​وأوضح أن أربعة من الجرحى وبينهم امرأة يحملون الجنسية السعودية فيما الخامس مقيم من الجنسية الهندية.

وأضاف العاصمي أن ست مركبات وعددا من المنازل تعرضت لأضرار طفيفة ومتوسطة، مشيرا إلى أن "الجهات المعنية تنفيذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات".

ويشهد اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربية، حربا منذ 2014 بين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في آذار/مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعما للقوات الحكومية.

ومذاك، قتل في الحرب نحو 10 آلاف شخص، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، في حين تقول منظمات حقوقية مستقلة إن عدد القتلى الفعلي قد يبلغ خمسة أضعاف ذلك.

ويطلق الحوثيون الذين يسيطرون على مناطق حدودية بين اليمن والسعودية، صواريخ بالستية باتجاه أهداف في جنوب المملكة، ويشنون هجمات جوية بطائرات من دون طيار غالبا ما تعلن الرياض إسقاطها قبل وصولها إلى أهدافها.

وكان التحالف بقيادة السعودية قد أعلن في 30 كانون الثاني/يناير أنه اعترض ودمر طائرة من دون طيار "معادية" أطلقها المتمردون الحوثيون في اليمن فوق مدينة أبها.

 

الملك سلمان في القمة العربية الأوروبية المنعقدة في شرم الشيخ بمصر
الملك سلمان في القمة العربية الأوروبية المنعقدة في شرم الشيخ بمصر

قال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الأحد إن المملكة تؤكد على أهمية الحل السياسي للأزمة اليمنية، وجدد نقده لإيران بسبب دعمها لجماعة الحوثي اليمنية و"التدخلات السافرة" في شؤون دول المنطقة.

وقال الملك سلمان، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية الأوروبية التي تستضيفها مصر على مدى يومين إن "المملكة تؤكد على أهمية الحل السياسي للازمة اليمينة على أساس المبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني اليمني وقرار مجلس الأمن 2216".

وأضاف "كما نؤكد على أهمية تكاتف الجهود الدولية من أجل دعم الشرعية اليمنية، وحمل الميليشيات الحوثية الإرهابية الانقلابية المدعومة من إيران على الانصياع لإرادة المجتمع الدولي".

وجدد الملك انتقاداته لإيران التي تنافس بلاده على كسب النفوذ في المنطقة.

وقال إن "ما يقوم به النظام الإيراني من دعم لهذه الميليشيات وغيرها في المنطقة، وممارساته العدوانية وتدخلاته السافرة في شؤون الدول الأخرى، يتطلب موقفا دوليا موحدا لحمله على الالتزام بقواعد حسن الجوار والقانون الدولي ووضع حد لبرنامجه النووي والباليستي".

وتقود السعودية والإمارات التحالف العربي الذي تدخل في حرب اليمن عام 2015 لمحاولة إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعدما أجبرتها ميليشيات الحوثي على الخروج من العاصمة صنعاء في أواخر 2014.

وكانت جماعة الحوثي والحكومة اليمنية قد اتفقتا خلال محادثات جرت في كانون الأول/ديسمبر في السويد على سحب قواتهما من ميناء الحديدة الرئيسي بحلول السابع من كانون الثاني/يناير بموجب هدنة استهدفت الحيلولة دون اندلاع هجوم شامل على الميناء وتمهيد الطريق أمام مفاوضات لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربعة أعوام.

لكن الاتفاق تعثر بسبب الخلاف على السيطرة على المدينة المطلة على البحر الأحمر والتي تمثل شريان الحياة للملايين الذين يواجهون خطر الجوع.