منشـأة نفطية وسط البحر - أرشيف

استدعت وزارة الخارجية السودانية الخميس السفير المصري في الخرطوم للاحتجاج على طرح مصر "غير القانوني" لعطاء دولي للتنقيب عن النفط والغاز في منطقة حلايب المتنازع عليها بين البلدين.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية السودانية "استدعت وزارة الخارجية الخميس حسام عيسى سفير جمهورية مصر العربية لدى السودان على خلفية الإعلان الذي أصدرته وزارة البترول والثروة المعدنية على موقعها الرسمي بفتح عطاء دولي لاستكشاف واستغلال النفط والغاز في مناطق بالبحر الأحمر خاضعة للسيادة السودانية".

وتسيطر مصر على مثلث حلايب الواقع في منطقة غنية بالمعادن على البحر الأحمر، ما يثير خلافاً بين القاهرة والخرطوم منذ سنوات.

وفي العاشر من آذار/مارس أعلنت شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول طرح عطاء عالمي لعشرة مربعات بحرية لمنح التراخيص للتنقيب عن النفط والغاز في هذه المنطقة.

وطالبت الخارجية السودانية مصر "بعدم المضي في هذا الاتجاه الذي يناقض الوضع القانوني لمثلث حلايب".

وحذرت الوزارة "الشركات العاملة في مجال الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز من التقدم بأي عطاءات في المنطقة المذكورة. وتطالب الحكومة السودانية حكومات الدول ذات الصلة باتخاذ ما يلزم من إجراءات لمنع شركاتها من الإقدام على أي خطوات غير قانونية".

إلا أنها دعت مصر إلى "استخدام الوسائل السلمية لحل هذا النزاع الحدودي والحيلولة دون أن يؤثر على صفو العلاقة بين البلدين".

وتدهورت العلاقات بين مصر والسودان مطلع 2017 عندما اتهم الرئيس السوداني عمر البشير القاهرة بدعم متمردين في مناطق نزاع بينها دارفور غرب البلاد.

وفي أيار/مايو 2017 حظر السودان واردات الماشية وغيرها من الواردات الزراعية من مصر.

ولكن في تشرين الأول/أكتوبر رفع السودان الحظر مع تحسن العلاقات بين البلدين عقب محادثات بين الرئيس عمر البشير ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

A view of the Zab river that feeds the Dukan dam in Iraq's northern autonomous region of Kurdistan, 65 kms northwest of…
عثر على جثة الشاب في أحد الأنهار وفق ناشطين.. صورة تعبيرية

عثرت الشرطة في إقليم كردستان العراق على جثة شاب في السابعة والعشرين من العمر، فيما اعتقلت شخصين أحدهما خطيبته، بتهمة قتله، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقال موقع "ناس نيوز" العراقي للأخبار، إنه "بعد ستة أيام من اختفائه، عثر على جثة الشاب رابر (27 سنة) من سكنة قرية شوران التابعة لقضاء بشدر وقد اتهمت السلطات خطيبته التي تبلغ من العمر 18 عاما بقتله بتحريض من "حبيبها".

وبحسب الموقع، فإن رابر وخطيبته كانا عائدين من عقد قرانهما في المحكمة قبل أن يختفي الشاب، الذي قالت خطيبته إنه "اضطر إلى استئجار سيارة أجرة لإيصالها بعد أن تعطلت سيارته على طريق خارجي".

ونقل الموقع عن عائلة الشاب "كانا سعيدين جدا في يوم عقد قرانهما، وقد قبلت الفتاة يد والد الشاب، وكانا يخططان لحفلة الزفاف، ولم نشك فيها حتى بعد أن اعتقلتها الشرطة".

وبعد التحقيقات، اكتشفت جثة الشاب التي ظهر عليها آثار "صدمة خارجية عنيفة".

ونقل الموقع عن المتحدث باسم الشرطة أن "خطيبة الشاب قد اعترفت بتنفيذ الجريمة أمام قاضي التحقيق".

وبحسب مصادر الموقع فإن "خطيبة الضحية كانت على علاقة مع شخص آخر وعدها بالزواج إذا هي قتلت خطيبها"، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.