ترامب يحمل خريطتين لسوريا تظهر إحداهما مناطق كانت خاضعة لداعش فيما تظهر الأخرى أن التنظيم لم يعد يسيطر على أي مناطق اليوم
ترامب يحمل خريطتين لسوريا تظهر إحداهما مناطق كانت خاضعة لداعش فيما تظهر الأخرى أن التنظيم لم يعد يسيطر على أي مناطق اليوم

أعلن البيت الأبيض الجمعة أن جميع الأراضي التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش في سوريا تم تطهيرها "بنسبة 100 في المئة".
 
وصرحت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز للصحافيين بأن الرئيس دونالد ترامب اطلع على التطور من قبل القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان.

وأطلعت ساندرز الصحافيين على خريطة للعراق وسوريا تظهر أن التنظيم المتطرف لم يعد يسيطر على أي أراض في المنطقة.

وقبيل إعلان ساندرز، عرض ترامب على الصحافيين قبيل صعوده إلى الطائرة الرئاسية متوجها إلى فلوريدا، صورة لخريطتين لسوريا تظهر على إحداهما نقاط حمراء تشير إلى مناطق سيطرة داعش فيما تبدو الأخرى خالية من تلك النقاط أي أن التنظيم الإرهابي لم يعد يسيطر على أي جزء من البلد.

وقال ترامب مشيرا بإصبعه إلى الخريطة الأولى المليئة بالنقاط الحمراء "هنا داعش يوم الانتخابات". ثم أشار إلى الخريطة الثانية قائلا "هنا داعش اليوم".

ولم تصدر قوات سوريا الديمقراطية، التي يدعمها التحالف الدولي بقيادة واشنطن، أي إعلان بخصوص القضاء على داعش.

لكن مراسل الحرة في باغوز قال إن قسد تستعد لإعلان تحرير شرقي الفرات من سيطرة داعش والقضاء على التنظيم بعد هزيمته في آخر جيب كان يسيطر عليه في سوريا.

وأضاف أن الإعلان يرتقب ان يتم السبت 24 آذار/مارس الجاري.

 

 

شعار شركة هواوي
شعار شركة هواوي

تحاول بريطانيا تشجيع الولايات المتحدة على تكوين تحالف مكون من عدة دول للتقليص من دور الصين في شبكات الجيل الخامس للاتصالات "5G". 

وقالت الحكومة البريطانية، الجمعة، إنها تحث أميركا على تكوين ناد من عشر دول، لتطوير تكنولوجيا جيل خامس خاصة بهم، وتقليص الاعتماد على إمكانيات شركة هواوي الصينية.

ومن المقرر أن يكون المقترح محل نقاش في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع "G7"، التي سيستضيفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر المقبل، والتي ستناقش بشكل أساسي الصراع المحتدم مع الصين عقب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب صحيفة "scmp".

وقد سمحت بريطانيا لشركة هواوي الرائدة في تكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات المحمول، ببناء 35 بالمئة من البنية التحتية اللازمة لنشر شبكة بياناتها الجديدة السريعة.

لكن، أفادت صحيفة التليغراف البريطانية الأسبوع الماضي أن رئيس الوزراء بوريس جونسون أمر المسؤولين بوضع خطط تهدف إلى إبعاد هواوي عن الشبكة الجديدة بحلول عام 2023، وذلك بالتزامن مع تدهور العلاقات مع الصين.

وأضافت الصحيفة أن النادي سيشمل دولا ديمقراطية، من أعضاء مجموعة الدول الصناعية السبع، بالإضافة إلى أستراليا وكوريا الجنوبية والهند.

وتعتبر شركات مثل نوكيا الفنلندية وإريكسون السويدية هي خيارات أوروبا الوحيدة والبديلة لتوريد مستلزمات إنشاء شبكة الجيل الخامس، مثل الهوائيات وأبراج الاتصالات.

وأكد متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية لـ "تليغراف"، أنهم مستمرون في التواصل مع شركائهم من أجل إيجاد بديل لهواوي.

وكان قرار جونسون السابق بانخراط هواوي في شبكة الجيل الخامس في بريطانيا، قد أغضب الولايات المتحدة التي تعتقد أن شركة هواوي قد تتجسس على اتصالات الدول الغربية أو تغلق شبكة الاتصالات البريطانية ببساطة من أجل مصالح بكين.