وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الجمعة إن أنقرة ستحترم صفقة شراء أنظمة إس-400 الدفاعية من روسيا وإنها أوفت بالتزاماتها لتصبح جزءا من برنامج مقاتلات إف-35 الأميركية.

وأضاف جاويش أوغلو الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في أنطاليا، أن أنقرة لا تنوي بيع أنظمة إس-400 لبلد آخر، وأن أنقرة وموسكو تبحثان مواعيد التسليم.

وقال إن واشنطن تصدر "تصريحات متناقضة بشأن برنامج مقاتلات إف-35". 

وقدم أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي الخميس مشروع قانون يدعمه الجمهوريون والديمقراطيون لمنع تسليم مقاتلات إف-35 لتركيا إلى أن تؤكد الحكومة الأميركية أن أنقرة لن تتسلم نظام الدفاع الجوي الروسي إس-400.

وتعتزم تركيا شراء مئة مقاتلة إف-35، فيما بدأ طيارون أتراك التدرب مع نظرائهم في الولايات المتحدة. واستثمرت أنقرة نحو مليار دولار في هذا البرنامج، وبالتالي فإن أي قرار أميركي يمنع وصول المقاتلات سيمثل خرقا للعقد. وتقول مصادر إن واشنطن سوف تكون مستعدة لتعويض أنقرة ماديا.

مبنى الكونغرس الأميركي
مبنى الكونغرس الأميركي

قدم أعضاء بمجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الخميس مشروع قانون يحظر بيع المقاتلات من طراز أف 35 إلى تركيا إلا في حال ضمان الحكومة الأميركية أن أنقرة لن تشتري نظام أس 400 الدفاعي الجوي من روسيا.

وقالت السناتور الديمقراطية جين شاهين في بيان إن "احتمال اطلاع روسيا على الطائرات والتكنولوجيا الأميركية في إحدى دول الناتو، تركيا، هو تهديد للأمن القومي والدولي".

وتسعى واشنطن لإقناع تركيا بشراء نظام باتريوت الدفاعي الأميركي الصنع بدلا من أس 400.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق إن بلاده ما زالت مستعدة لشراء نظام باتريوت من الولايات المتحدة لكن إذا كانت الشروط مناسبة.