بومبيو ونظيره الإماراتي عبد الله بن زايد
بومبيو ونظيره الإماراتي عبد الله بن زايد

التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بنظيره الإماراتي عبدالله بن زايد في مقر وزارة الخارجية الاميركية بواشنطن.

وناقش بومبيو مع بن زايد ملفات ذات اهتمام مشترك في طليعتِها الأوضاع المستجدة في ليبيا وملف اليمن والدعم الإيراني للحوثيين إلى جانب ملفات أخرى.

وقال بيان للخارجية الأميركية أن الطرفين بحثا مواصلة تشكيل التحالف الاستراتيجي في الشرق الأوسط.

الحكومة المصرية تستعد لإلغاء الحجر الصحي الإلزامي للعائدين من الخارج
الحكومة المصرية تستعد لإلغاء الحجر الصحي الإلزامي للعائدين من الخارج

كشفت تقارير صحفية أن الحكومة المصرية تستعد لإلغاء الحجر الصحي الإلزامي للعائدين من الخارج خلال ساعات.

وتفرض مصر حتى اللحظة حجرا صحيا إلزاميا على العائدين من الخارج تقلصت في الآونة الأخيرة لمدة سبعة أيام بعدما كانت 14 يوما. 

وقالت صحيفة "اليوم السابع" على موقعها الإلكتروني إن وزارة الصحة والسكان ستصدر قرارا خلال ساعات بإلغاء الحجر الصحي في الفنادق والمدن الجامعية للقادمين من الخارج. 

وأضافت أن الحجر سيكون منزليا والمتابعة ستكون من خلال مكاتب الصحة المنتشرة في كافة أنحاء البلاد. 

وحسب المصادر فإن القادمين من الخارج سيكون عليهم إجراء تحليل بي سي آر في الدولة القادمين منها للكشف عن الإصابة بكورونا من عدمه. 

وحين الوصول إلى المطار في مصر فإنه سيتم إجراء تحليل سريع للكشف عن الفيروس، على ألا يكون هناك حجر صحي لمن تثبت سلبية نتائجه، أما الحالات التي تثبت إيجابيتها وتكون أعراضها بسيطة فسيتم عزلها منزليا أما الحالات الحرجة فسيتم توجيهها إلى مستشفيات العزل. 

وشهدت الآونة الأخيرة الكثير من الجدل، حول ظروف الحجر الصحي في الفنادق والمدن الجامعية.  

 ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من الحد من ارتفاع حالات الإصابة، حيث وصلت إلى  26384 ألف حالة، بعد تسجيل 1399 إصابة جديدة الاثنين، فيما تعدت الوفيات حاجز الألف بعد تسجيل 46 وفاة الاثنين، بحسب الإحصاءات الحكومية.  

لكن وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار قال الاثنين إنه بناء على "نموذج افتراضي، فإن لدينا فعليا  117 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد"، مشيرا إلى احتمالية وصول الإصابات في مصر إلى مليون. 

ورغم تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والتعايش مع فيروس كورونا.