الخارجية البحرينية
الخارجية البحرينية

استدعت وزارة الخارجية البحرينية القائم بالأعمال العراقي لديها السبت، وسلمته مذكرة احتجاج بسبب بيان للزعيم الشيعي مقتدى الصدر طالب فيه بتنحي "حكام البحرين واليمن وسوريا".

​​وذكر بيان للخارجية نشرته وكالة أنباء البحرين الرسمية إن "وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون السفير وحيد مبارك سيار، أكد للقائم بالأعمال العراقي بالإنابة نهاد رجب عسكر العاني استنكار مملكة البحرين واحتجاجها الشديدين للبيان الصادر عن مقتدى الصدر، والذي تم الزج فيه باسم مملكة البحرين".

وقالت الوزارة إن البيان "يمثل إساءة مرفوضة لمملكة البحرين وقيادتها ويعد تدخلا سافرا في شؤون" المملكة.

وحملت البحرين الحكومة العراقية مسؤولية أي تدهور أو تراجع للعلاقات بين البلدين.

وكان وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد قد استنكر تدخل الصدر في الشأن البحريني قائلا "مقتدى يبدي قلقه من تزايد التدخلات في الشأن العراقي، وبدلا من أن يضع إصبعه على جرح العراق بتوجيه كلامه للنظام الايراني الذي يسيطر على بلده، اختار طريق السلامة ووجه كلامه للبحرين".

​​وشجبت وزارة الخارجية العراقية في بيان تصريحات الوزير البحريني وطالبت باعتذار.

وكان الصدر أصدر بيانا السبت يطلب فيه "إبعاد العراق عن الصراع الأميركي الإيراني" هدد فيه السفارة الأميركية في بغداد.

سجلت الولايات المتحدة وحدها رقما تجاوز 475 ألف إصابة بوباء كوفيد-19
سجلت الولايات المتحدة وحدها رقما تجاوز 475 ألف إصابة بوباء كوفيد-19

تجاوزت حصيلة الوفيات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد حول العالم حاجز المئة ألف حالة، بحسب بيانات مرصد جامعة "جونز هوبكنز" لحالة تفشي الفيروس حول العالم.

ويتوقع أن الإجمالي الحقيقي لعدد الوفيات هو أكثر من الرقم المذكور، نظرا لغياب الشفافية في بعض الدول، ونقص البيانات القادمة من الصين ودول أخرى.

وسجلت الولايات المتحدة وحدها رقما تجاوز 475 ألف إصابة بوباء كوفيد-19، الناجم عن عدوى الفيروس المستجد.

وتوفي في الولايات المتحدة حوالي 18 ألف شخص جراء الإصابة بالفيروس، إلا أن حصيلة الوفيات في البلاد قد تكون أكبر وذلك بسبب النقص في الفحوصات، وصعوبة تشخيص أسباب الوفاة لجميع الحالات التي تفارق الحياة خارج أسوار المستشفيات.