وزير الطاقة السعودي خالد الفالح
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح

عوضت أسعار النفط الثلاثاء خسائر مبكرة بعد أن قالت السعودية إن اتفاق المنتجين على خفض الإنتاج من كانون الثاني/يناير قد يتقرر تمديده بعد حزيران/يونيو ليغطي السنة بأكملها.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن المملكة مستعدة لتلبية طلب مستهلكي النفط عن طريق إحلال الإمدادات الإيرانية بعد أن تنهي الولايات المتحدة الإعفاءات الممنوحة لمشتري الخام من إيران.

وأضاف "سننظر في المخزونات (النفطية العالمية) - هل هي أعلى أم أقل من المستوى العادي وسنضبط مستوى الإنتاج وفقا لذلك. بناء على ما أراه الآن... أود أن أقول إنه سيكون هناك اتفاق من نوع ما".

وجاءت تصريحات الفالح رغم ضغوط الرئيس دونالد ترامب لتعويض نقص المعروض المتوقع من تشديد العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران.

وفي الساعة 07:01 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت عند 72.25 دولار للبرميل، مرتفعة 21 سنتا بما يعادل 0.3 بالمئة عن أحدث إغلاق لها.

وارتفعت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 17 سنتا أو 0.3 بالمئة عن التسوية السابقة إلى 63.67 دولار للبرميل.

وكانت الأسعار قد تعرضت لضغوط في وقت سابق الثلاثاء بعد أن نالت بيانات أنشطة المصانع الصينية من أسواق المال، بما في ذلك عقود النفط الخام، حيث أشارت إلى أن أكبر اقتصاد في آسيا ما زال يعاني لاستعادة قوة الدفع.

سجلت الولايات المتحدة وحدها رقما تجاوز 475 ألف إصابة بوباء كوفيد-19
سجلت الولايات المتحدة وحدها رقما تجاوز 475 ألف إصابة بوباء كوفيد-19

تجاوزت حصيلة الوفيات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد حول العالم حاجز المئة ألف حالة، بحسب بيانات مرصد جامعة "جونز هوبكنز" لحالة تفشي الفيروس حول العالم.

ويتوقع أن الإجمالي الحقيقي لعدد الوفيات هو أكثر من الرقم المذكور، نظرا لغياب الشفافية في بعض الدول، ونقص البيانات القادمة من الصين ودول أخرى.

وسجلت الولايات المتحدة وحدها رقما تجاوز 475 ألف إصابة بوباء كوفيد-19، الناجم عن عدوى الفيروس المستجد.

وتوفي في الولايات المتحدة حوالي 18 ألف شخص جراء الإصابة بالفيروس، إلا أن حصيلة الوفيات في البلاد قد تكون أكبر وذلك بسبب النقص في الفحوصات، وصعوبة تشخيص أسباب الوفاة لجميع الحالات التي تفارق الحياة خارج أسوار المستشفيات.