السفيرة الأميركية لدى سريلانكا ألاينا تبليتز
السفيرة الأميركية لدى سريلانكا ألاينا تبليتز

قالت السفيرة الأميركية لدى كولومبو ألاينا تبليتز الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعتقد أن أفرادا من المجموعة المتشددة التي تبنت تفجيرات عيد الفصح في سريلانكا ربما لا يزالون طلقاء ويخططون لمزيد من الهجمات.

وأضافت السفيرة في مقابلة مع وكالة رويترز "نعتقد أن التهديد الإرهابي ما زال قائما وربما كان هناك مخططون يعملون. ربما لا يزال أعضاء نشطون في المجموعة التي نفذت الهجمات الإرهابية في أحد عيد الفصح طلقاء".

وقالت تبليتز إن خطر شن المزيد‭ ‬من الهجمات ما زال حقيقيا. وأردفت "لدينا بالتأكيد ما يدفعنا للاعتقاد بأن مجموعة الهجوم لم تعد غير نشطة بالكامل. نعتقد أن تخطيطا قيد التنفيذ".

ويساعد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) السلطات السريلانكية في التحقيقات لكن تبليتز لم تورد مزيدا من التفاصيل.

وأعلنت سريلانكا حالة الطوارئ لإعطاء قوات الأمن إمكانية مطاردة المشتبه فيهم وتم اعتقال أكثر من 150 شخصا حتى الآن منذ هجمات 21 نيسان/أبريل التي استهدفت ثلاثة فنادق وثلاث كنائس وأسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا بينهم 42 أجنبيا.

وقال مسؤول بارز في المخابرات "ستظل إجراءات الأمن مشددة لعدة أيام لأن الجيش والشرطة ما زالا يتعقبان المشتبه بهم".

 

صنعت اليابان عقار أفيغان في 2014 لعلاج الإنفلونزا، إلا أن جهات طبية صعدت الحديث حوله كعلاج محتمل قادر على التخفيف من وطأة كورونا.
صنعت اليابان عقار أفيغان في 2014 لعلاج الإنفلونزا، إلا أن جهات طبية صعدت الحديث حوله كعلاج محتمل قادر على التخفيف من وطأة كورونا.

تسابق شركات الأدوية في أنحاء العالم الزمن لإنتاج لقاح لفيروس كورونا الذي أصاب زهاء سبعة ملايين على مستوى العالم، وأودى بحياة 400 ألف تقريبا. 

لكن الجهود العالمية سجلت انتكاسة جديدة، هذه المرة من اليابان، بشأن الأمل المعلق على عقار أفيغان، إذ قالت شركة فوجي فيلم هولدنغز اليابانية الأحد إن أبحاثها على العقار كعلاج محتمل لمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا ربما تمتد حتى يوليو.
وقال متحدث باسم فوجي فيلم "هناك احتمال أن تستمر التجارب السريرية في يوليو".

ويأتي وذلك ردا على تقرير لصحيفة نيكي الاقتصادية أفاد بأن الموافقة على ذلك العقار قد تتأجل حتى يوليو أو لما بعده بسبب نقص المرضى الذين يتعين إجراء تجارب عليهم.

وبعدما فقدت حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي الأمل في الحصول على موافقة على العقار بنهاية مايو، كان الهدف هو إكمال التجارب السريرية هذا الشهر.

لكن الباحثين لم يتمكنوا سوى من الحصول على 70 في المئة من المرضى اللازمين للتجارب، ولأن الحصول على النتائج يستغرق 28 يوما، فسوف تستمر العملية حتى يوليو على أقرب تقدير، وفقا لما ذكرته صحيفة نيكي نقلا عن مصدر لم تسمه.

وقال المتحدث إن فوجي فيلم لا تعلن عن التفاصيل المتعلقة بالتجارب السريرية لكنها زادت عدد المؤسسات الطبية التي تتعاون في تلك التجارب. وأضاف "نأمل أن ننتهي من التجارب السريرية في أسرع وقت ممكن".