تصاعد الدخان إثر غارة جوية على صنعاء
تصاعد الدخان إثر غارة جوية على صنعاء

اتهمت السعودية الخميس إيران بإعطاء الأوامر للمتمردين اليمنيين بمهاجمة منشآتها النفطية قرب الرياض بطائرات من دون طيار.

وكتب نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان في تغريدة على تويتر إن الهجوم الذي نفذه الحوثيون على محطتي الضخ التابعتين لشركة أرامكو السعودية يؤكد على أنهم ليسوا "سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران". 

وأكد الأمير خالد، وهو نجل العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز، أن "ما يقوم الحوثيون بتنفيذه من أعمال إرهابية بأوامر عليا من طهران، يضعون به حبل المشنقة على الجهود السياسية الحالية".

وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير كتب من جهته على تويتر أن "الحوثي يؤكد يوما بعد يوم بأنه ينفذ الأجندة الإيرانية ويبيع مقدرات الشعب اليمني، وقراراته لصالح إيران".

واتهم الحوثيين بأنهم "جزء لا يتجزأ من قوات الحرس الثوري الإيراني ويأتمرون بأوامره، وأكد ذلك استهدافه منشآت في المملكة".

​​وتعرضت محطتا ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية إلى هجوم بطائرات من دون طيار الثلاثاء، ما أدى إلى إيقاف ضخ النفط فيه بشكل مؤقت.

وأعلن الحوثيون أنهم استهدفوا "منشآت حيوية سعودية" بسبع طائرات من مسيرة، مشيرين إلى أن "هذه العملية العسكرية الواسعة رد على استمرار العدوان والحصار على أبناء شعبنا".

وتدور الحرب في اليمن بين المتمردين المتهمين بتلقي الدعم من إيران، والقوات الموالية للحكومة منذ 2014، وقد تصاعدت مع تدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية في آذار/مارس 2015 دعما للحكومة المعترف بها دوليا.

التحالف يكثف غاراته على صنعاء

وتأتي الاتهامات السعودية فيما شن التحالف العسكري بقيادة المملكة صباح الخميس غارات جوية على عدة مناطق في صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأعلن مصدر في التحالف بدء "شن غارات نوعية على مواقع الميليشيات الحوثية في اليمن من ضمنها صنعاء" من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

ولم يذكر التحالف المناطق التي استهدفها.

وفي صنعاء، أفاد مصدر طبي بأن ستة أشخاص قتلوا فيما أصيب 10 آخرون بجروح في إحدى الضربات الجوية للتحالف.

وقال الطبيب مختار محمد الذي يعمل في المستشفى الجمهوري في صنعاء أن جثث ستة أشخاص وصلت إلى المستشفى، وأن 10 أشخاص تلقوا العلاج، مشيرا إلى أن جميعهم من حي واحد في العاصمة.

وأكد شاهد عيان في وقت سابق أنه سمع دوي انفجار قوي وسط العاصمة.

من جهتها، ذكرت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن "طيران العدوان" شن عدة غارات، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

وكانت القناة أكدت في البداية شن ست غارات جوية في مديرية أرحب.

وذكرت شاهدة أخرى أن الغارات عنيفة بدأت "قرابة الساعة 8:00 (05:00 ت. غ)". وأشارت إلى وقوع "عدة غارات"، موضحة أنها شاهدت دخانا كثيفا يتصاعد من منطقة جبل عطان جنوب غرب العاصمة.

وتأتي الغارات الجوية على صنعاء الخميس في وقت يتصاعد فيه التوتر في منطقة الخليج إثر تعرض أربع سفن لعمليات "تخريبية" قبالة الإمارات في خضم توترات متواصلة بين إيران والولايات المتحدة.

 

 

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش
وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش أن السلوك الإيراني هو السبب وراء الوضع "الصعب" في منطقة الشرق الأوسط، داعيا طهران إلى تعديل وتحسين سياساتها.

وأكد أن الإمارات والولايات المتحدة متفقتان على أن إيران هي السبب في زعزعة الاستقرار بالمنطقة.

وقال قرقاش في تصريحات صحفية الأربعاء: "نعمل مع شركاء وأصدقاء ولا نعمل بمفردنا في مجابهة سلوك إيران بالمنطقة".

وأكد أن هناك تحقيقات تجري لمعرفة ملابسات حادث الفجيرة، مشيرا إلى تعاون مع الجانب الأميركي في هذا الصدد.

وتوقع إعلان نتائج التحقيقات خلال أيام قليلة وتقديم "أدلة قاطعة".

وأعلنت الإمارات الأحد أن أربع سفن شحن تجارية تعرضت لـ"عمليات تخريبية" في مياهها قبالة إيران، من دون أن تحدد طبيعة هذه الأعمال أو الجهة التي تقف خلفها.

وقال الوزير في تصريحاته الصحفية إن ما قام به الحوثيون في السعودية مثال واضح على تعنتهم وعدم التزامهم بأي مسار للسلام والحوار في اليمن. وأكد أن اتفاق السويد هو الحل الأمثل والمناسب للأزمة.

اقرأ أيضا:

هل هي طبول الحرب بين أميركا وإيران؟