جانب من جنازة البطريرك السابق نصر الله صفير
جانب من جنازة البطريرك السابق نصر الله صفير

يشيع اللبنانيون الخميس البطريرك الماروني السابق نصرالله بطرس صفير الذي توفي فجر الأحد عن 99 عاما، وعرف خلال حياته بأنه كان "رأس حربة" في مواجهة الوجود السوري فيلبنان.

وتقام صلاة الجنازة لراحة نفس صفير عند الخامسة عصرا بالتوقيت المحلي، بمشاركة آلاف اللبنانيين إلى جانب مسؤولين أجانب بينهم وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان ممثلا الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقالت السفارة الفرنسية في لبنان في بيان إن صفير كان "أحد كبار صانعي السلام والمصالحة في لبنان (...) وصديقا لفرنسا ووطنيا عظيما".

وأوفد الفاتيكان رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري على رأس وفد لتقديم العزاء والمشاركة في مراسم جنازة صفير. 

​​وترأس ساندري صباح الخميس قداسا في كنيسة سيدة الانتقال في الصرح البطريركي في بكركي، وألقى عظة وصف فيها البطريرك بأنه كان "خادما كبيرا للكنيسة المارونية"، قام بخدمة "تعكس بتواضعه".

ومنذ إعلان وفاة صفير، يتوافد المعزون من سياسيين وسفراء ومواطنين إلى بكركي لتقديم التعازي. وقد سجي جثمان صفير طوال الأربعاء في كنيسة الصرح البطريركي ليلقي عليه المعزون النظرة الأخيرة.

ونقل الجثمان الأربعاء من أحد مستشفيات بيروت إلى بكركي في نعش مصنوع من خشب الزيتون والأرز نفذه الفنان اللبناني رودي رحمة. ونحت على الغطاء على صخر وجه صفير.

جانب من جنازة البطريرك السابق نصر الله صفير

​​ورافق الجثمان موكب من الجيش والقوى الأمنية وشخصيات سياسية وكنسية، فيما لاقته وفود شعبية على طول الطرق، ونثر المواطنون على الموكب الأرز والورد.

ولدى وصول الجثمان إلى بكركي، قُرعت أجراس الكنيسة واستمرت الصلوات والقداديس على روحه حتى منتصف الليل، ثم استؤنفت صباح الخميس. 

وانتخب صفير في نيسان/أبريل 1986 البطريرك الـ76 للموارنة، أكبر طائفة مسيحية في لبنان، ثم قدم استقالته في عام 2011 ليخلفه الكاردينال الحالي بشارة بطرس الراعي.

​​ولعب صفير دورا بارزا في تاريخ لبنان الحديث، لا سيما من خلال معارضته الشديدة للوجود والهيمنة السورية على لبنان.

ومنح صفير الغطاء المسيحي لإبرام اتفاق الطائف في السعودية عام 1989 الذي وضع حدا للحرب الأهلية (1975-1990) في لبنان، وكان آخر فصولها نزاع دام بين المسيحيين دانه البطريرك بشدة وأكد مرارا أنه أضعفهم في لبنان.

ورفض طيلة فترة توليه منصبه زيارة سوريا.

وبعد خروج الجيش السوري من لبنان في عام 2005 إثر اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري، لم يتردد في انتقاد حزب الله بشدة لرفضه التخلي عن سلاحه، معتبرا أنه يشكل "حال شاذة" في لبنان، وأكد أن السلاح يجب أن يكون حصراً بيد الدولة.

ولد صفير في ريفون في منطقة كسروان وسط لبنان في 15 أيار/مايو. وأصبح كاهناً في أيار/مايو 1950، ومنحه البابا يوحنا بولس الثاني رتبة الكاردينالية في 1994 تقديرا لخدمته الرعوية ودوره الوطني.

ويعرف عن صفير تواضعه وتقشفه في نمط حياته وشغفه برياضة المشي في الطبيعة، وكان ضليعا باللغتين العربية والفرنسية كما كان يتكلم الإنكليزية.

ذكر خبراء أن كوريا الشمالية معرضة بشكل خاص لانتشار الفيروس بسبب ضعف نظامها الطبي، واتهم منشقون بيونغ يانغ بالتغطية على انتشار الوباء.
ذكر خبراء أن كوريا الشمالية معرضة بشكل خاص لانتشار الفيروس بسبب ضعف نظامها الطبي، واتهم منشقون بيونغ يانغ بالتغطية على انتشار الوباء.

قالت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء إن كوريا الشمالية، وهي واحدة من الدول القلائل التي لم تسجل حالات إصابة بفيروس كورونا، أبلغت بأنها تواصل الفحص ووضعت أكثر من 500 شخص في الحجر الصحي.

وذكرت المنظمة لرويترز أنها تتلقى "تحديثات أسبوعية" من وزارة الصحة، وأن البلد الآسيوي لديه القدرة على إجراء فحوص لاكتشاف الإصابة بفيروسات كورونا في معمله الوطني بالعاصمة بيونغيانغ.

وقال إدوين سلفادور ممثل منظمة الصحة في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، في رد على رسالة بالبريد الإلكتروني أرسلتها رويترز، "حتى الثاني من أبريل، أجريت فحوص كوفيد-19 على 709 أشخاص وهم 11 أجنبيا و698 مواطنا ولا تقرير يفيد بوجود إصابة بكوفيد-19".

وأضاف "هناك 509 أشخاص في الحجر وهم أجنبيان و507 مواطنين"، مبينا "منذ 31 ديسمبر، كان 24842 شخصا قد خرجوا من الحجر الصحي ومن بينهم 380 أجنبيا".

وتابع قائلا إن "كوريا الشمالية تسلمت مواد لاستخدامها في فحوص بي. سي. آر لتشخيص المرض من حليفتها الصين في يناير، وأرسلت منظمة الصحة إمدادات من المعدات الوقائية".

وقال دبلوماسي كوري شمالي في بعثة بيونغيانغ لدى الأمم المتحدة لرويترز "نحن في عزل عام، نتوخى الحذر الشديد في ما يتعلق بانتشار هذا الفيروس، ما أعرفه هو أنه لا توجد لدينا حالات".

ويشير الموقع الإلكتروني للمنظمة إلى أن الحصيلة الإجمالية لإصابات كورونا على مستوى العالم تقترب من 1.3 مليون حالة مسجلة رسميا إلى جانب 72614 وفاة في نحو 206 دولة ومنطقة تمثل تقريبا كل دول العالم باستثناء كوريا الشمالية وليسوتو وطاجيكستان وتركمانستان واليمن على ما يبدو.

وشددت كوريا الشمالية التدابير الحدودية وفرضت إجراءات حجر، وقال قائد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية في منتصف مارس إن كوريا الشمالية وضعت جيشها في العزل لنحو 30 يوما، وإنها استأنفت التدريبات في الآونة الأخيرة.

وقبل نحو أسبوع، قال باك ميونغ سو، مدير قسم مكافحة الأوبئة في مقر الطوارئ الرئيسي للتصدي للأوبئة في كوريا الشمالية، أن جهود الدولة حققت نجاحاً كاملاً.

وأضاف "لقد طبقنا إجراءات استباقية وعلمية مثل عمليات فحص وحجر جميع الأشخاص الذين يدخلون بلادنا، وقمنا بتعقيم جميع البضائع بشكل دقيق، وأغلقنا الحدود والخطوط البحرية والجوية".

رغم ذلك، قال تشوي جونغ-هون، المنشق الكوري الشمالي الذي فر إلى كوريا الجنوبية في 2012، لوكالة فرانس برس "لقد سمعت عن حدوث العديد من الوفيات في كوريا الشمالية، ولكن السلطات لا تقول أن سببها فيروس كورونا".

وفي إطار جهودها لمكافحة الفيروس، عزلت بيونغيانغ آلافا من السكان ومئات الأجانب، بمن فيهم دبلوماسيون، وقامت بعمليات تطهير. وتحض وسائل الإعلام الحكومية المواطنين باستمرار على الامتثال للتوجيهات الصحية.