رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم
رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم

قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إن الأوضاع في المنطقة "خطيرة وليست مطمئنة"، مشيرا إلى أن وزراء الحكومة شرحوا للنواب الخميس في جلسة سرية استعدادهم لمواجهة أي حالة حرب بالمنطقة.

وأضاف الغانم للصحفيين عقب الجلسة أنه تبين من العرض الذي قدمته الحكومة حول الأوضاع بالمنطقة "مدى دقة وحساسية وخطورة المرحلة القادمة ووجوب الاستعداد واتخاذ كافة الإجراءات استعدادا لكل الاحتمالات الواردة".

وقال إن الوزراء قاموا "بشرح استعدادات الدولة لمواجهة، لا سمح الله، أي حالة حرب في المنطقة".

​​وردا على سؤال عما إذا كانت هناك فرص للحرب بالمنطقة قال الغانم "بناء على المعلومات الموجودة التي ذكرت من إجابات المعنيين في الحكومة، نعم هناك فرص للأسف (للحرب).. هذه الاحتمالات نسبتها عالية جدا وكبيرة والأمور ليست ماشية في المسار أو الاتجاه الذي نتمناه".

 

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش
وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش أن السلوك الإيراني هو السبب وراء الوضع "الصعب" في منطقة الشرق الأوسط، داعيا طهران إلى تعديل وتحسين سياساتها.

وأكد أن الإمارات والولايات المتحدة متفقتان على أن إيران هي السبب في زعزعة الاستقرار بالمنطقة.

وقال قرقاش في تصريحات صحفية الأربعاء: "نعمل مع شركاء وأصدقاء ولا نعمل بمفردنا في مجابهة سلوك إيران بالمنطقة".

وأكد أن هناك تحقيقات تجري لمعرفة ملابسات حادث الفجيرة، مشيرا إلى تعاون مع الجانب الأميركي في هذا الصدد.

وتوقع إعلان نتائج التحقيقات خلال أيام قليلة وتقديم "أدلة قاطعة".

وأعلنت الإمارات الأحد أن أربع سفن شحن تجارية تعرضت لـ"عمليات تخريبية" في مياهها قبالة إيران، من دون أن تحدد طبيعة هذه الأعمال أو الجهة التي تقف خلفها.

وقال الوزير في تصريحاته الصحفية إن ما قام به الحوثيون في السعودية مثال واضح على تعنتهم وعدم التزامهم بأي مسار للسلام والحوار في اليمن. وأكد أن اتفاق السويد هو الحل الأمثل والمناسب للأزمة.

اقرأ أيضا:

هل هي طبول الحرب بين أميركا وإيران؟