الرئيس دونالد ترامب
الرئيس دونالد ترامب

أعلن الرئيس دونالد ترامب الجمعة أنه سيرجئ لنحو ستة أشهر قرارا بشأن فرض رسوم جمركية إضافية على واردات قطاع السيارات، فيما تواصل الولايات المتحدة مفاوضات مع شركائها التجاريين وخصوصا الاتحاد الأوروبي واليابان.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض "من المقرر أن يواصل ممثل التجارة الأميركي المفاوضات حول اتفاقات"، وعليه إبلاغ الرئيس الأميركي "خلال مهلة 180 يوما" بنتائج تلك المفاوضات. 

وكان على الرئيس الأميركي أن يقرر السبت إعلان فرض رسوم عقابية بنسبة 25 في المئة على واردات السيارات. ويقلق هذا الاحتمال خصوصا الاتحاد الأوروبي واليابان، وكذلك المكسيك وكندا. 

وكان تقرير لوزير التجارة ويلبور روس قد توصل إلى أن تقلص حصة الولايات المتحدة في سوق السيارات يضعف البحوث والتطوير والتصنيع في هذا القطاع، مشيرا إلى أهمية ذلك "للأمن القومي الأميركي".

وقال ترامب في البيان إن قطاع السيارات الأميركي يواجه تراجعا سببه المنافسة الخارجية غير العادلة. 

الرئيس ترامب
الرئيس ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إن المحادثات التجارية مع الصين لم تنهار، واصفا الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم بأنها "خلاف بسيط".

وأدلى ترامب بتعليقاته للصحفيين في البيت الأبيض، مع تصاعد التوترات بين بكين وواشنطن بعد تبادلهما فرض رسوم على واردات بمليارات الدولارات.

وأشار ترامب إلى أن المفاوضين من البلدين ما زالوا يتباحثون، قائلا إنهم يقيمون حوارا جيدا.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية الثلاثاء إن الجانبين اتفقا على مواصلة المناقشات المرتبطة بالتجارة.

وتجري الولايات المتحدة والصين محادثات منذ شهور لتهدئة التوترات التجارية بينهما، ولكن المباحثات توقفت في الأسابيع الأخيرة ويلقي كل طرف باللوم على الآخر في تعطلها.