قيادات عسكرية أميركية تلتقي قيادات البحرية في دول الخليج
قيادات عسكرية أميركية تلتقي قيادات البحرية في دول الخليج

التقى رؤساء القوات البحرية وكبار القادة العسكريين في دول مجلس التعاون الخليجي القيادات العسكرية للقوات البحرية الأميركية والقوات المشتركة في مقر القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية في البحرين.

وناقش الاجتماع الأمن البحري والتدفق الحر للتجارة في المنطقة.

وأكد الاجتماع على التعاون والالتزام المتبادل بضمان أمن واستقرار الملاحة البحرية.

وتعرضت أربع سفن تابعة للسعودية والإمارات والنرويج لهجمات الأحد الماضي قبالة الفجيرة. ولم يصدر أي إعلان بشأن المسؤولية عن تلك الهجمات.

وقال مسؤولون الجمعة إن شركات التأمين البحري في لندن وسعت قائمة المياه التي تعتبرها عالية المخاطر لتشمل سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة والخليج بعد الهجمات التي تعرضت لها سفن قبالة إمارة الفجيرة.

إعادة انتشار في الخليج

من جانب آخر، قالت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إن المملكة وعددا من الدول الخليجية وافقت على طلب أميركي لإعادة انتشار قواتها "في مياه الخليج، وعلى أراضي دول خليجية".

ونسبت الشرق الأوسط الخبر لـ"مصادر خليجية مطلعة".

وقالت الصحيفة إن "الدافع الأول لإعادة انتشار القوات الأميركية في دول الخليج هو القيام بعمل مشترك بين واشنطن والعواصم الخليجية، لردع إيران عن أي محاولة لتصعيد الموقف عسكرياً ومهاجمة دول الخليج أو مصالح الولايات المتحدة في المنطقة، وليس الدخول في حرب معها".

الشرطة المصرية تعتقل 15 قبطيا احتجوا على اختفاء ابنتهم التي  أعلنت إسلامها
الشرطة المصرية تعتقل 15 قبطيا احتجوا على اختفاء ابنتهم التي أعلنت إسلامها

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على 15 قبطيا من أسرة واحدة من قرية مينا مركز الشهداء في محافظة المنوفية أثناء تنظيمهم لوقفة صامتة، للمطالبة بمعرفة مكان ابنتهم رانيا عبد المسيح، المختفية منذ أبريل الماضي، ولمطالبة الحكومة المصرية بكشف مصيرها. 

وقال مصدر قبطي لـ"الحرة" أنه قد تم إحالة المقبوض عليهم لمديرية أمن المنوفية، فيما فشلت مساعي قساوسة الكنيسة هناك للإفراج عنهم، مضيفاً أن عدد من القساوسة اعتزموا البقاء داخل القرية حتى يتم الإفراج عن الشباب.

وأوضح القس قزمان كاهن كنيسة الملاك بقرية العراقية مركز الشهداء، أن عددا من أهالي رانيا عبد المسيح خرجوا أمام منازلهم بقرية مينا وبالكمامات، ونظموا وقفه صامته لتوصيل صوتهم للمسؤولين للمطالبة بعودة ابنتهم.

وأضاف أن قوات الشرطة طلبت من القساوسة الذهاب معهم برفقة وفد من أسرة الفتاة للقاء مدير الأمن بمركز الشهداء، وأثناء ذهابهم للمركز قامت قوات الأمن بدخول عدد من منازل الأقباط والقبض على 15 منهم. 

يذكر أن رانيا عبد المسيح حليم، مدرسة لغة إنكليزية من عزبة مينا - قرية العراقية – مركز الشهداء- محافظة المنوفية، وهي عضوة في بيت العائلة المصرية في المنوفية، وأم لثلاث بنات، تبلغ من العمر 39 عام، تغيبت منذ 23 ابريل الماضي.

وظهرت في فيديو فيه إشهار إسلامها، ولكن أسرتها تشكك في حقيقة الفيديو المنشور، وأكدت أن ابنتهم تقع تحت ضغط وتهديد، وأنها تريد تحديد مصيرها ورؤيتها للتأكد من عدم وجود ضغوط أو تهديد عليها.

كما أصدرت كنيسة المنوفية بيانا رسميا للمطالبة بعودة رانيا عبد المسيح، وتحقيق السلام المجتمعي بالكشف عن حقيقة الاختفاء.