معتصمون أمام مقر الجيش وسط الخرطوم
معتصمون أمام مقر الجيش وسط الخرطوم

لا تزال نقطة الخلاف الأساسية حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي  قائمة بين المجلس العسكري الحاكم في السودان، وقوى الحرية والتغيير المعارضة، حسب ما أفاد به مراسل الحرة في الخرطوم عقب انتهاء أحدث جولة من المفاوضات بين الطرفين ليل الاثنين الثلاثاء.

وقال الطرفان في بيان صحفي "استشعارا منا بالمسئولية التاريخية الواقعة على عاتقنا فإننا سنعمل من أجل الوصول لاتفاق عاجل ومرض يلبى طموحات الشعب السوداني ويحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة".

وكانت المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير قد استؤنفت ليل الأحد وتواصلت حتى فجر الاثنين، إلا أن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق نهائي وقررا مواصلة المباحثات مساء الإثنين.

وقد حض المجتمع الدولي الطرفين على التوصل إلى انتقال سياسي "يقوده مدنيون بشكل فعلي. ويعكس إرادة السودانيين"، وفق ما أعلن مسؤول أميركي في ختام اجتماع بواشنطن ضم مسؤولين دوليين وأقليميين.

وفي 6 نيسان/أبريل، بدأ اعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش وسط الخرطوم، استمرارا للحركة الاحتجاجية التي انطلقت في كانون الأول/ديسمبر للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير الذي أطاحه الجيش بعد خمسة أيام.

ومذاك، يطالب المتظاهرون المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

A view of the Zab river that feeds the Dukan dam in Iraq's northern autonomous region of Kurdistan, 65 kms northwest of…
عثر على جثة الشاب في أحد الأنهار وفق ناشطين.. صورة تعبيرية

عثرت الشرطة في إقليم كردستان العراق على جثة شاب في السابعة والعشرين من العمر، فيما اعتقلت شخصين أحدهما خطيبته، بتهمة قتله، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقال موقع "ناس نيوز" العراقي للأخبار، إنه "بعد ستة أيام من اختفائه، عثر على جثة الشاب رابر (27 سنة) من سكنة قرية شوران التابعة لقضاء بشدر وقد اتهمت السلطات خطيبته التي تبلغ من العمر 18 عاما بقتله بتحريض من "حبيبها".

وبحسب الموقع، فإن رابر وخطيبته كانا عائدين من عقد قرانهما في المحكمة قبل أن يختفي الشاب، الذي قالت خطيبته إنه "اضطر إلى استئجار سيارة أجرة لإيصالها بعد أن تعطلت سيارته على طريق خارجي".

ونقل الموقع عن عائلة الشاب "كانا سعيدين جدا في يوم عقد قرانهما، وقد قبلت الفتاة يد والد الشاب، وكانا يخططان لحفلة الزفاف، ولم نشك فيها حتى بعد أن اعتقلتها الشرطة".

وبعد التحقيقات، اكتشفت جثة الشاب التي ظهر عليها آثار "صدمة خارجية عنيفة".

ونقل الموقع عن المتحدث باسم الشرطة أن "خطيبة الشاب قد اعترفت بتنفيذ الجريمة أمام قاضي التحقيق".

وبحسب مصادر الموقع فإن "خطيبة الضحية كانت على علاقة مع شخص آخر وعدها بالزواج إذا هي قتلت خطيبها"، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.