مقر وزارة الخارجية الإماراتية في أبوظبي
مقر وزارة الخارجية الإماراتية في أبوظبي

أعلنت السعودية والإمارات أنهما ستشاركان في المؤتمر الاقتصادي الذي أعلن عنه البيت الأبيض حول خطة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين الشهر المقبل في البحرين.

وأكد وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري مشاركة الرياض في المؤتمر، حسب بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية.

ورحبت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان بالمؤتمر، مؤكدة أن "الأهداف التي تنطلق منها الورشة والمتمثلة في السعي نحو إطار عمل يضمن مستقبلاً مزدهراً للمنطقة، وتشكل هدفا ساميا لرفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني، وتمكينه من العيش والاستقرار والعمل لمستقبل مزدهر".

وأضاف البيان أن الإمارات مع ترحيبها بالورشة فإنها تؤكد "موقفها السياسي بشأن قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية".

وبحسب البيان فإن "جهود التنمية والازدهار لا تتقاطع مع هذا الموقف، بل تعززه وتدفع باتجاه الحلول السياسية الموصلة لسلام دائم وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأعلن البيت الأبيض الأحد أنّه سيستضيف يومي 25 و26 حزيران/يونيو المقبل مؤتمرا اقتصاديا في البحرين يركز على الجوانب الاقتصادية لخطة السلام التي طال انتظارها.

وأفاد بيان مشترك للولايات المتحدة والبحرين أن ورشة عمل اقتصادية بعنوان "من السلام إلى الازدهار" ستعقد في المنامة.

وبحسب البيان، ستمثّل ورشة العمل "فرصة محورية" ليجتمع قادة الحكومات والمجتمع المدني والأعمال معا لمشاركة الأفكار ومناقشة الاستراتيجيات وشحذ الدعم للاستثمارات والمبادرات الاقتصادية المحتملة التي يمكن أن يوفرها التوصل إلى اتفاق سلام.

وتعاني السلطة الفلسطينية من أزمة مالية خانقة بسبب تدهور العلاقات بينها وبين الإدارة الأميركية منذ بداية العام 2018، إضافة إلى الخلاف مع إسرائيل.

وكانت الإدارة الاميركية أوقفت المساعدة التي تقدمها للسلطة الفلسطينية إثر خلافات نشأت عقب إعلان إدارة دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس بداية العام 2018.

تايلور سويفت أدت حفلا في لندن - صورة أرشيفية.
تايلور سويفت أدت حفلا في لندن - صورة أرشيفية.

شكر الأمير ويليام (أمير ويلز) المغنية الأميركية الشهيرة، تايلور سويفت، على "الأمسية الرائعة" بعد أن احتفل بعيد ميلاده في حفلها الذي أقامته في ملعب ويمبلي بالعاصمة البريطانية لندن، ليلة الجمعة.

ونشر قصر كنسينغتون صورة على إنستغرام لسويفت وهي تلتقط صورة سيلفي مع ويليام وطفليه الأمير جورج والأميرة شارلوت خلف الكواليس قبل الحفل.

وجاء في منشور القصر على إنستغرام: "شكرا لك (تايلور سويفت) على الأمسية الرائعة".

كما نشرت المغنية الأميركية صورة سيلفي لها مع ويليام والأطفال وصديقها، ترافيس كيلس.

وقالت في منشورها: "عيد ميلاد سعيد يا (ويليام) بدأت عروض لندن بداية رائعة".

وذكرت صحيفة "الغارديان" أن أميرة ويلز (زوجة الأمير ويليام) بقيت في المنزل مع الأمير لويس.

وقالت إن زعيم حزب العمال، كير ستارمر، حضر الحفل أيضا، إلى جانب مشاهير آخرين، وبلغ عدد الجماهير الحاضرة نحو 90 ألف شخص.

وأضافت الصحيفة "لقد قدمت سويفت بالفعل عروضا في إدنبرة وليفربول وكارديف وستصعد على المسرح في ويمبلي مرة أخرى يومي السبت والأحد قبل أن تنتقل الجولة إلى دبلن. وستعود إلى لندن مرة أخرى لمدة خمس ليال في أغسطس المقبل".

خريطة مترو مجددة

واستقبلت لندن، الجمعة، جولة المغنية الشهيرة بتجديد خريطة مترو الأنفاق بتصميم براق ومشرق‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬وسط توقعات بأن تدر الجولة أرباحا ضخمة على العاصمة تصل إلى 300 مليون جنيه إسترليني (379 مليون دولار)، وفقا لرويترز.

وذكر مكتب رئيس بلدية لندن، صادق خان، في بيان أن سويفت ستؤدي ثمانية عروض‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬في استاد ويمبلي بلندن حيث انطلق العرض الأول.

ولا يتكبد معجبو تايلور سويفت المعروفون باسم "سويفتيز" نفقات تذاكر الدخول والسفر فحسب، بل ينفقون أيضا مبالغ كبيرة على الملابس والإكسسوارات اللامعة لتجسيد الأعمال الموسيقية في المسيرة المهنية للفنانة البالغة من العمر 34 عاما.

وساهمت جولة سويفت في مساعدة الاقتصادات المحلية منذ انطلاقها من الولايات المتحدة العام الماضي، لكن خبراء اقتصاد يرون في العموم أن جولات الحفلات الموسيقية أو الفعاليات الرياضية الكبرى لا تقدم سوى دفعة صغيرة لاقتصادات الدول.

ونشرت هيئة النقل في لندن إصدارا خاصا من خريطة مترو الأنفاق احتفالا بهذه المناسبة.

فقد تم استبدال أسماء المحطات في "نسخة تايلور" من الخريطة بعناوين أغانيها، مع إعادة تسمية محطة وستمنستر لتصبح (جورجيس) "رائع"، ومحطة سيرك بيكاديللي لتصبح (وايلدست دريمز) "أكثر الأحلام جموحا".

ونشر خان صورة لنفسه على منصة أكس للتواصل الاجتماعي وهو يقف خارج استاد ويمبلي وخلفه لوحة جدارية لوجه الفنانة.

وشاركت العائلة المالكة البريطانية أيضا في الحدث بنشرها مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لمراسم "تغيير الحرس" التقليدية في قصر بكنغهام مع تشغيل أغنية (شيك إت أوف) لتايلور سويفت مصحوبة بعبارة من كلمات الأغنية.

وقال مكتب خان إن حفلات سويفت ستدر 300 مليون جنيه إسترليني على اقتصاد لندن، وهو تقدير مبني على متوسط إنفاق السياح ويركز فقط تقريبا على رواد الحفل القادمين من خارج المدينة.