الرئيس ترامب مع نظيره الصيني شي جينبينغ
الرئيس ترامب مع نظيره الصيني شي جينبينغ- أرشيف

أعلن الرئيس دونالد ترامب الخميس أنّ المفاوضات التجارية مع الصين قد تشمل ملف شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي.

وقال ترامب للصحفيين إنّ "هواوي شيء خطير للغاية. عندما تنظرون إلى ما فعلوه من وجهة نظر أمنية، من وجهة نظر عسكرية، تجدون أنه خطير للغاية. لكن من الممكن أن يتم تضمين هواوي في اتفاق تجاري. إذا توصّلنا لاتّفاق، فأنا أرى هواوي مدرجة فيه بطريقة أو بأخرى"، من دون أن يدلي بأي تفاصيل إضافية على الرّغم من سؤال وجّهه له أحد الصحفيين بهذا الشأن.

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها ترامب إمكانية تضمين الاتفاق التجاري المحتمل إبرامه مع الصين مسألة هواوي، الشركة الصينية العملاقة في مجال الاتصالات والتي أدرجتها إدارة ترامب على قائمة الشركات التي تمثل خطراً على الأمن القومي ويُمنع بالتالي على الشركات الأميركية بيعها معدّات تكنولوجية خشية استفادة بكين منها لغايات تجسّسية.

وأمهلت واشنطن الشركات الأميركية 90 يوماً لتطبيق هذا الحظر على الشركة الصينية، لكنّ العديد من الشركات، في الولايات المتحدة وخارجها، فضّلت اتّخاذ خطوات استباقية لتتعامل مع الغموض الذي يلف منتجات هواوي.

 

نهاية سريعة للحرب

وفي سياق ذي صلة، تكهن ترامب بنهاية سريعة للحرب التجارية المستمرة مع الصين، بالرغم من أنه من غير المقرر عقد أي محادثات على مستوى عال بين البلدين منذ أن انتهت الجولة السابقة من المفاوضات في واشنطن قبل أسبوعين.

وقال ترامب في تعليقات أدلى بها في البيت الأبيض ”إنها تحدث.. إنها تحدث سريعا وأظن أن الأمور من المرجح أن تحدث مع الصين سريعا لأنني لا يمكنني أن أتصور أنهم يمكن أن يبتهجوا بمغادرة آلاف الشركات لشواطئهم إلى أماكن أخرى“. ولم يقدم أي أدلة على مثل هذا النزوح.

وقال ترامب أيضا إنه سيجتمع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ عندما يحضران قمة مجموعة العشرين الشهر المقبل في اليابان.

تنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد
تنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد

هاجمت مجموعة من القرود عاملا صحيا في مختبر بالهند وتمكنت من سرقة مجموعة من عينات دم مرضى ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

ووقع الهجوم عندما كان العامل يسير داخل حرم كلية الطب في ميروت بالعاصمة دلهي.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، تمكنت القرود من سرقة ثلاثة عينات والهروب، حيث ذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" أنه تم رصد أحد القرود لاحقا وهو يقف على شجرة ويقوم بمضغ علبة تحتوي على إحدى العينات.

وأضافت أن الأطباء قالوا إنهم سيحتاجون إلى أخذ عينات جديدة من المرضى الذين يعالجون من مرض كوفيد-19.

وقالت السلطات إنه لم يتضح إن كانت القرود سكبت عينات الدم، أو أنها يمكن أن تصاب بالفيروس، لكن السكان الذين يعيشون بالقرب من الحرم الجامعي يخشون من زيادة تفشي الفيروس إذا حملت القرود العينات إلى المناطق السكنية.

وتم تسجيل أكثر من 165 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في الهند، في حين توفي 4700 شخصا من جراء الوباء.

وتنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد، وساهمت إجراء الإغلاق في الهند بزيادة حالات تسلل القرود للمناطق السكنية بحثا عن الطعام وتهاجم الناس أحيانا.