عناصر شرطة في ليون
عناصر شرطة في ليون

أعلنت السلطات الفرنسية اعتقال ثلاثة أشخاص هم شاب يبلغ من العمر 24 عاما يشتبه بأنه منفذ الاعتداء بطرد مفخخ في مدينة ليون حيث جرح 13 شخصا الجمعة قبل يومين من الانتخابات الأوروبية، وقريب له وامرأة.

وقال رئيس بلدية ليون أن المشتبه به الرئيسي جزائري غير معروف من قبل الشرطة ويدرس المعلوماتية.

وأوقف شخصان آخران للتحقيق حسب نيابة باريس المكلفة القضية هم "طالب ثانوية راشد" جزائري أيضا من أقرباء المشتبه به الرئيسي وامرأة.

وكتب وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير في تغريدة على تويتر "تم للتو توقيف" مشتبه به في تفجير الطرد في ليون.

وأشاد بعمل قوات الشرطة التي تطارد الرجل منذ ثلاثة أيام. وفتح منذ الجمعة تحقيق في "محاولة ارتكاب جرائم قتل على علاقة بمنظمة إرهابية وعصابة إرهابية إجرامية".

وذكر مصدر قريب من الملف أن المشتبه به الذي أوقف أولا اعتقل في شارع عام في الدائرة السابعة من قبل وحدة البحث والتدخل للشرطة القضائية في مدينة ليون التي كانت تراقب منزله حيث كان المحققون يخشون وجود متفجرات.

 

       

 

أبو القاسم توفي بأزمة قلبية
أبو القاسم توفي بأزمة قلبية | Source: SM

توفي يوم الجمعة الفنان السوري عبد الرحمن أبو القاسم في منزله بدمشق عن عمر 78 عاماً إثر أزمة قلبية، وفقا لوكالة الأنباء السورية سانا.

وعبد الرحمن أبو القاسم فنان سوري من أصل فلسطيني من مواليد صفورية عام 1942 بدأ العمل في المسرح المدرسي عام 1954 وبعد ذلك تنقل في عدد من الفرق السورية المحلية.

وبحلول عام 1965 كان قد قدم 15 عرضاً مسرحياً حيث أسس فرقة حملت اسم المسرح الوطني الفلسطيني.

وكان للراحل تألق واضح في الدراما السورية فشارك عبر مسيرته في العديد من الأعمال السورية الناجحة أبرزها “الكف والمخرز” و”الجوارح” و”العبابيد” و”الكواسر” و”الجمل” و”البواسل” و” حاجز الصمت” و”بيت جدي” و” طوق البنات” و”عطر الشام” و”خاتون” و”شتاء ساخن”.

وأشارت رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين تماضر غانم في تصريح للوكالة إلى أن الراحل أبو القاسم أغنى الدراما السورية بعشرات الأعمال التي ترك من خلالها بصمة خاصة به لافتة إلى أنه كان إنساناً خلوقاً وطيباً ومخلصاً لزملائه ولنقابته التي لم يتركها أبداً حتى بعد تقاعده حيث شارك بكل المناسبات التي كانت تقيمها.