الرئيس دونالد ترامب  والزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون خلال قمة هانوي
الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون خلال قمة هانوي

كشفت صحيفة كورية جنوبية الجمعة أن كوريا الشمالية أعدمت مبعوثها النووي إلى الولايات المتحدة ضمن حملة تطهير شملت مسؤولين قادوا المفاوضات لعقد قمة بين الزعيم كيم يونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب انتهت بالفشل.

وقال صحيفة "تشوسون إلبو" نقلا عن مصدر لم تسمه على دراية بالأمر إن كيم هيوك تشول أعدم في آذار/مارس في مطار ميريم في بيونغيانغ مع أربعة مسؤولين بوزارة الخارجية بعد اتهامهم جميعا بالتجسس لصالح الولايات المتحدة.

ونسب إلى المصدر القول "وجهت له تهمة التجسس لحساب الولايات المتحدة لإعداد تقارير ضعيفة عن المفاوضات من دون استيعاب النوايا الأميركية بشكل صحيح".

​​وفشلت القمة الثانية بين كيم وترامب والتي عقدت في العاصمة الفيتنامية هانوي في شباط/فبراير في التوصل إلى اتفاق بسبب الخلافات حول دعوات من الولايات المتحدة باستكمال نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية ومطالب كوريا الشمالية بتخفيف العقوبات.

وحدث فيما سبق أن وردت أنباء عن إعدام مسؤولين كوريين شماليين أو استبعادهم في حملة تطهير، لكنهم ظهروا لاحقا وقد شغلوا مناصب جديدة.

​​وقال مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية إنهم لا يملكون معلومات تؤكد التقرير.

وأحجمت متحدثة باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية عن التعليق، فيما ذكر مسؤول في البيت الأزرق الرئاسي في سول أن من غير اللائق التعقيب على مسألة قبل التحقق منها أولا.

 

ترامب مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن
ترامب مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن

أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس دونالد ترامب سيزور كوريا الجنوبية في حزيران/يونيو حيث سيلتقي نظيره مون جاي-إن، خلال توجهه إلى اليابان حيث تعقد قمة لمجموعة العشرين في الـ28 والـ29 من الشهر ذاته.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الرئيسين "سيتابعان التنسيق الوثيق بشأن الجهود لتحقيق نزع نهائي ومتحقق منه للأسلحة النووية" في كوريا الشمالية، من دون إعطاء تاريخ محدد لهذه الزيارة.

وأضاف البيان أن ترامب ومون "سيتباحثان أيضا في سبل تعزيز التحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصداقة بين شعبينا".

ويأتي الإعلان بعد أيام من إطلاق بيونغ يانغ صاروخين قصيري المدى، في ثاني اختبار عسكري في أقل من أسبوع.

وكان ترامب قد التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في حزيران/يونيو 2018 في سنغافورة وانتهى اللقاء التاريخي بإعلان مشترك عن "نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية".

والتقى الزعيمان مرة أخرى في شباط/فبراير الماضي في هانوي من دون التوصل إلى اتفاق. وبدت المفاوضات في حال جمود منذ ذلك الوقت.