يو أس أس تشانسلورزفيل
يو أس أس تشانسلورزفيل

ذكرت البحرية الأميركية الجمعة أن مدمرة روسية كادت أن تصدم طرادا أميركيا مزودا بصواريخ موجهة في بحر الفلبين في حادثة وصفتها بأنها "خطيرة وتفتقر للمهنية".

وقال المتحدث باسم الأسطول السابع الأميركي الكوماندر كليتون دوس في بيان "أثناء العمل في بحر الفلبين، قامت المدمرة الروسية أودالوي DD572 بمناورة خطيرة مع السفينة الأميركية يو أس أس تشانسلورزفيل".

وأضاف أنه "بينما كانت تشانسلورزفيل تستعيد مروحيتها وتبحر في مسار وسرعة ثابتين، قامت السفينة الروسية بمناورة من الخلف على الجانب الأيمن لتشانسلورزفيل ثم زادت سرعتها واقتربت على مسافة غير آمنة بين 15 و30 مترا".

وتابع أن "هذا التصرف غير الآمن أجبر السفية الأميركية على تشغيل جميع محركاتها والقيام بمناورة لتفادي الاصطدام".

​​وقال أيضا "نعتبر التصرفات الروسية خطيرة وغير مهنية ولا تتماشى مع الضوابط الدولية لتجنب حوادث الاصطدام في البحار".

ووصف ما ذكرته روسيا عن أن السفينة الأميركية تصرفت بشكل خطير بأنها "كلمات دعائية".

 

أبو القاسم توفي بأزمة قلبية
أبو القاسم توفي بأزمة قلبية | Source: SM

توفي يوم الجمعة الفنان السوري عبد الرحمن أبو القاسم في منزله بدمشق عن عمر 78 عاماً إثر أزمة قلبية، وفقا لوكالة الأنباء السورية سانا.

وعبد الرحمن أبو القاسم فنان سوري من أصل فلسطيني من مواليد صفورية عام 1942 بدأ العمل في المسرح المدرسي عام 1954 وبعد ذلك تنقل في عدد من الفرق السورية المحلية.

وبحلول عام 1965 كان قد قدم 15 عرضاً مسرحياً حيث أسس فرقة حملت اسم المسرح الوطني الفلسطيني.

وكان للراحل تألق واضح في الدراما السورية فشارك عبر مسيرته في العديد من الأعمال السورية الناجحة أبرزها “الكف والمخرز” و”الجوارح” و”العبابيد” و”الكواسر” و”الجمل” و”البواسل” و” حاجز الصمت” و”بيت جدي” و” طوق البنات” و”عطر الشام” و”خاتون” و”شتاء ساخن”.

وأشارت رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين تماضر غانم في تصريح للوكالة إلى أن الراحل أبو القاسم أغنى الدراما السورية بعشرات الأعمال التي ترك من خلالها بصمة خاصة به لافتة إلى أنه كان إنساناً خلوقاً وطيباً ومخلصاً لزملائه ولنقابته التي لم يتركها أبداً حتى بعد تقاعده حيث شارك بكل المناسبات التي كانت تقيمها.