مؤتمر صحافي جمع الرئيس دونالد ترامب برئيس وزراء اليابان شينزو آبي-أرشيف
مؤتمر صحافي جمع الرئيس دونالد ترامب برئيس وزراء اليابان شينزو آبي-أرشيف

قال مسؤولون إيرانيون الأربعاء إن طهران تعتزم طلب توسط اليابان مع واشنطن لتخفيف العقوبات النفطية المفروضة من قبل الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول إيراني كبير قوله إن "بإمكان اليابان المساهمة في تخفيف التوتر الجاري بين إيران وأميركا، كبادرة حسن نية".

وأضاف "يجب على أميركا إما رفع العقوبات النفطية غير العادلة أو تعليقها أو تمديد الإعفاءات".

وقال مسؤول آخر إن "السيد آبي يمكن أن يكون وسيطا مهما لتيسير ذلك".

وآبي الذي يصل إيران بعد الظهر هو أول رئيس حكومة ياباني يزور الجمهورية الإسلامية منذ الثورة التي أسقطت الشاه في عام 1979. 

ومن المقرر أن يلتقي آبي الأربعاء الرئيس الإيراني حسن روحاني والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي صباح الخميس. 

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحب من جانب واحد في أيار/مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى عام 2015 مما أدى إلى إعادة فرض عقوبات أميركية مشددة على طهران.

كما أرسلت واشنطن حاملة طائرات وسفينة حربية وبطارية صواريخ باتريوت وقاذفات بي-52 إلى منطقة الخليج ومارست ضغوطا على حلفاء مثل اليابان لكي يوقفوا شراء النفط الإيراني.

 

 

المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض
المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض

 ستحاول "سبايس إكس" مجددا السبت إطلاق رائدين من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى الفضاء رغم حالة الطقس غير المستقرة، وفق ما أعلن رئيس الشركة ومدير الوكالة.

وكتب مدير "ناسا" جيم برايدنستاين على "تويتر"، "نحن نستعد لعملية الإطلاق اليوم" عند الساعة 3,22 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (19,22 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، مضيفا أن خطر الإلغاء بسبب سوء الأحوال الجوية ما زال 50 %.

وتم تأجيل عملية الإطلاق التاريخية في اللحظات الأخيرة يوم الأربعاء بسبب سوء الطقس.

وسيطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وتنطلق الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

ويمكن متابعة الحدث بشكل مباشر على تلفزيون ناسا وحساباتها على تويتر وفيسبوك ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. 

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) ستنقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وسيكون بينكن قائد العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث سيكون مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وستكون هذه الرحلة المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق أنه سيحضر عملية الإطلاق.