مقابلة مع المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل مايكل أندروز
مقابلة مع المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكولونيل مايكل أندروز

أكد مصدران مطلعان في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لـ"الحرة" أن العلاقة الأميركية التركية ستستمر حتى إذا أصرت تركيا على المضي قدما في شراء منظومة إس 400، وإخراجها من برنامج المقاتلة الأميركية الأكثر تطورا في العالم (إف 35).

وقال المتحدث باسم البنتاغون لشؤون حلف الناتو وأروبا الكولونيل مايكل أندروز في مقابلة حصرية مع "الحرة" إننا "نقدر العلاقة الاستراتيجية مع تركيا، وتعاوننا معها متعدد الأهداف من خلال إجراء تمارين مشتركة مع القوات التركية مثل مناورات نسر الأناضول وليس التنسيق معها محصورا ببرنامج المقاتلة إف 35 الحربية الأميركية".

​​وحول ما إذا كان قرار تعليق مشاركة تركيا في برنامج إف 35 بعد قرارها المضي قدما في شراء منظومة الدفاع الروسية إس 400 سيستمر إذا تراجعت عن الصفقة أوضح بأن "كل القرارات التي اتخذناها قابلة للتغير والتراجع إذا ما قررت تركيا إلغاء صفقة إس 400 قريبا، وواشنطن حينها ستعيد الترحيب بتركيا مجددا إلى البرنامج"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لا تزال هناك محادثات مع الأتراك حول هذا الأمر.

وفي مقابلة حصرية أيضا مع المتحدث باسم البنتاغون لشؤون السياسات الدولية إيريك باهون، أشار إلى أن موسكو تسعى لاستغلال الانقسام الناجم عن صفقة إس 400 من أجل كسر العلاقة العميقة بين واشنطن وأنقرة. 

وأضاف "أكبر هدية يمكن أن تحصل عليها روسيا هي إحداث انقسام في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وهو أمر لن يحدث، علاقتنا مع تركيا ستستمر، فنحن حلفاء لسبعين عاما تقريبا".

​​وأكد أن المحادثات بين واشنطن وأنقرة لم تنقطع "بالطبع نرغب في أن تلغي تركيا الصفقة مع روسيا وتأخذ نظام الباتريوت المستخدم في حلف الناتو، وما زلنا نتحاور مع أنقرة حول هذا الشأن".  

المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض
المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض

 ستحاول "سبايس إكس" مجددا السبت إطلاق رائدين من وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إلى الفضاء رغم حالة الطقس غير المستقرة، وفق ما أعلن رئيس الشركة ومدير الوكالة.

وكتب مدير "ناسا" جيم برايدنستاين على "تويتر"، "نحن نستعد لعملية الإطلاق اليوم" عند الساعة 3,22 بعد الظهر بالتوقيت المحلي (19,22 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، مضيفا أن خطر الإلغاء بسبب سوء الأحوال الجوية ما زال 50 %.

وتم تأجيل عملية الإطلاق التاريخية في اللحظات الأخيرة يوم الأربعاء بسبب سوء الطقس.

وسيطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وتنطلق الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

ويمكن متابعة الحدث بشكل مباشر على تلفزيون ناسا وحساباتها على تويتر وفيسبوك ويوتيوب وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي. 

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) ستنقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وسيكون بينكن قائد العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث سيكون مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وستكون هذه الرحلة المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي. 

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق أنه سيحضر عملية الإطلاق.