ترامب وشي
ترامب وشي -أرشيف

أعلن الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والصيني شي جينبينغ الثلاثاء أنهما سيعقدان الأسبوع المقبل لقاء خلال قمة مجموعة العشرين في اليابان، مما يحيي الآمال بالتوصل إلى هدنة في الحرب التجارية الضارية الدائرة بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

وقال ترامب الثلاثاء إنه أجرى محادثة هاتفية جيدة مع نظيره الصيني شي جينبينغ الذي أكّد أن التنسيق أكثر فائدة للبلدين من خوض نزاع طويل الأمد.

وأعلن ترامب على تويتر قوله: "أجريت محادثة هاتفية جيدة جدا مع الرئيس الصيني شي. سنعقد لقاء مطولا الأسبوع المقبل في قمة مجموعة العشرين في اليابان. سيبدأ فريقانا محادثات تسبق اجتماعنا".

وأوردت قناة "سي سي تي في" الصينية الرسمية أن الرئيس الصيني قد أكد لنظيره الأميركي أنه "في الآونة الأخيرة مرّت العلاقات الصينية الأميركية بصعوبات، وهو ما لا يصب في مصلحة أي من الطرفين. بالتنسيق ستكسب الصين والولايات المتحدة، أما بالمواجهة فستخسران".

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيسين "بحثا أهمية توفير فرص متكافئة للمزارعين والعمال الأميركيين والشركات الأميركية عبر إقامة علاقات اقتصادية منصفة للجانبين".

وبدت الولايات المتحدة والصين على قاب قوسين أو أدنى من التوصل لاتفاق تجاري إلى أن انهارت المحادثات بينهما الشهر الماضي بعد أن اتّهم ترامب بكين بالتراجع عن التزاماتها.

وقرر حينها زيادة الرسوم الجمركية المفروضة على الصين وتشديد الخناق على مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي".

وجدد البيت الأبيض التأكيد على أن المحادثات ستركّز على إيجاد حلول لـ"العوائق الهيكلية التي تعرقل التجارة مع الصين وإنجاز إصلاحات فعلية قابلة للتطبيق والتحقق".

الاتفاق "غير مضمون" 

وأكد المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي لاري كادلو أن التوصل لاتفاق خلال قمة مجموعة العشرين في أوساكا اليابانية "غير مضمون".

وقال كادلو للصحافيين "لا زلنا على موقفنا المطالب بتغييرات هيكلية".

وأضاف "سيجريان (ترامب وشي) حوارا جيدا. إن مجرّد عقدهما لقاء هو أمر جيّد".

فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف
فلويد توفي بعد حادثة الاعتقال العنيف

أظهر مقطع فيديو جديد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة احتجاز جورج فلويد من قبل أفراد إدارة شرطة مينيابوليس، وفق ما نقلت شبكة "ان بي سي نيوز" الأميركية.

ويظهر الفيديو الجديد فلويد، الذي أشعل موته غضبا في أميركا، على الأرض ومعه العديد من الضباط الذين جاؤوا لاعتقاله.

وقال موقع الشبكة إن الفيديو صور من الجانب الآخر من الشارع ويظهر  ضغط ضابط شرطة أبيض بركبته على رقبة فلويد ذي البشرة السوداء، وأضافت الشبكة أن الفيديو سجل قبل الفيديو الأول الذي انتشر أول مرة.

وفي بداية الفيديو الجديد، يمكن رؤية ثلاثة ضباط يرتدون الزي الرسمي الذي يطابق الزي الذي يظهر في الفيديو الأول على الأرض مع فلويد، في حين يقف ضابط رابع في مكان قريب.

وتوفي فلويد بعد نقله إلى المسشتفى، وأشعل موته غضبا كبيرا بعد انتشار فيديو يظهر عنف الشرطة.

وظهر في الفيديو، شرطي يضع ركبته فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وشهدت مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية عمليات نهب ومواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، بعد انتشار القصة والفيديو الذي ظهر فيه فلويد.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق في القضية من أجل تحقيق العدالة.

وطالبت عائلة جورج فلويد الأفريقي الأميركي البالغ من العمر 46 عاما الذي توفي بعد توقيفه بعنف، الأربعاء بمحاسبة رجال الشرطة المتورطين بالقتل.