ترامب وشي
ترامب وشي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أن المفاوضات الرامية لإبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين استؤنفت بعد الهدنة التي توصل إليها في نهاية الأسبوع مع نظيره الصيني شي جينبينغ على هامش قمة مجموعة العشرين.

وردا على سؤال عما إذا كانت المفاوضات التجارية قد استؤنفت بين البلدين، قال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "لقد بدأت بالفعل".

وأضاف أن المفاوضين "يتحدثون كثيرا على الهاتف لكنهم يجتمعون أيضا".

لكن الرئيس الأميركي شدد على أن اتفاقا يتم التوصل إليه يجب أن "يميل" لمصلحة الولايات المتحدة.

وأضاف "يجب أن يكون هذا أفضل بالنسبة لنا منه بالنسبة لهم لأنهم استفادوا من ميزة كبيرة لسنوات عديدة"، في إشارة إلى العجز الضخم في الميزان التجاري بين البلدين لحساب الصين والذي يرى ترامب أنه يمثل خسارة للولايات المتحدة.

وتابع الرئيس الأميركي "حتما لا يمكننا أن نعقد صفقة متساوية 50/50، يجب أن تكون الصفقة مائلة إلى حد ما لصالحنا".

وكان ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ تمكنا على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان السبت من تفادي الأسوأ بإعلانهما هدنة في الحرب التجارية الدائرة بين بلديهما، لكن استئناف الحوار هذا بين أكبر اقتصادين في العالم لم يترافق مع أي جدول زمني.

وانقطعت المفاوضات بين البلدين بشكل مفاجئ في مايو، وهددت واشنطن بعد ذلك بفرض رسوم جمركية مشددة جديدة على الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة، لتشمل بذلك هذه التدابير العقابية مجمل الواردات الصينية وقيمتها أكثر من 500 مليار دولار سنويا.

حريق ضخم اندلع قرب سجن إيفين الإيراني سيء السمعة
حريق ضخم اندلع قرب سجن إيفين الإيراني سيء السمعة

اندلع حريق ضخم السبت، بالقرب من سجن "إيفين" الإيراني سيئ السمعة في طهران، والذي يحتجز فيه المعتقلون السياسيون ويخضعون لعمليات تعذيب.

وتظهر لقطات فيديو نشرتها صحيفة "إيران نيوز واير"، حريقا ضخما في مساحة خضراء محاذية لسجن "إيفين".

واكتسب السجن الإيراني سمعة سيئة، بسبب ما شهدته زنازينه وأقبيته من تعذيب شديد على أيدي عناصر الحرس الثوري للمعتقلين السياسيين، بجانب عشرات آلاف من حالات الاختفاء القسري، والإعدامات.

وقد طالبت منظمات حقوقية إيرانية ودولية طيلة السنوات الماضية، بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وإيقاف التعذيب والممارسات القمعية الجارية بين جدرانه.

وشهدت إيران حرائق مختلفة خلال الساعات الأخيرة لا يعرف المتسبب فيها، وكان من بينها حريق مزرعة حيوانات اندلع يوم الجمعة في مدينة الكرج، والذي ظل مشتعلا لساعات قبل أن تطفئه سيارات الإطفاء.

كما أسفر حريق اندلع في شركة تكرير النفط في طهران يوم الأربعاء، عن مقتل عامل وإصابة آخرين.

وذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام الإيراني، أنه تم احتواء الحريق الذي حدث نتيجة تسرب للغاز.