تفاؤل في بورصة نيويورك بعد فترة وجيزة من افتتاحها الجمعة
تفاؤل في بورصة نيويورك بعد فترة وجيزة من افتتاحها الجمعة

سجلت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأميركية مستويات قياسية مرتفعة عند الإغلاق الجمعة مع استمرار قوة الدفع التي تلقتها من توقعات قوية بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيخفض أسعار الفائدة بينما ينتظر المستثمرون انطلاق موسم أرباح الشركات الأسبوع القادم.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعا 243.82 نقطة، أو 0.9 بالمئة، إلى 27331.90 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 13.86 نقطة، أو 0.46 بالمئة، ليغلق عند 3013.77 نقطة.

وهذه هي المرة الأولى التي يغلق فيها المؤشر ستاندرد آند بورز فوق مستوى 3000 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 48.10 نقطة، أو 0.59 بالمئة، إلى 8244.14 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة جميعها الأسبوع على مكاسب مع صعود داو جونز 1.52 بالمئة وناسداك 1.01 بالمئة وستاندرد آند بورز 0.78 بالمئة.

ليبيا.. قوات حفتر تعلن القبض على قيادي في تنظيم داعش
ليبيا.. قوات حفتر تعلن القبض على قيادي في تنظيم داعش

قال أحمد المسماري الناطق الرسمي باسم "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده المشير خليفة حفتر، الأحد، إن قوات الجيش ألقت القبض على شخص سوري وصفه بأنه أحد قادة تنظيم داعش. 

ونشر المسماري على صفحته الرسمية على فيسبوك، صورا لهذا الشخص

عاجل : وحدات القوات المسلحة العربية الليبية في محاور طرابلس تلقي القبض على الداعشي السوري محمد الرويضاني المكنى ابوبكر...

Posted by ‎الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية‎ on Sunday, May 24, 2020

وأضاف المسماري على صفحته، أن "وحدات القوات المسلحة العربية الليبية في محاور طرابلس تلقي القبض على الداعشي السوري محمد الرويضاني المكنى أبو بكر الرويضاني أحد أخطر عناصر داعش في سوريا">

وأكد المسماري أن الرويضاني "انتقل إلى ليبيا برعاية المخابرات التركية كأمير لفيلق الشام".

وذكر المسماري أن المذكور "قبض عليه وهو يقاتل مع مليشيات السراج التي يقودها ضباط أتراك".

ورأى المسماري في هذا "دليلا آخر على العلاقة بين أردوغان وتنظيم داعش التكفيري والتنظيمات المتطرفة عامة".

وتشن القوات الموالية للمشير حفتر، الذي يسيطر على أجزاء كبيرة وشاسعة في غرب ليبيا المدعوم من روسيا والإمارات ومصر، هجوما منذ أبريل من العام الماضي، في محاولة للسيطرة على طرابلس. 

لكن منذ إطلاق حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، عملية "عاصفة السلام" مدعومة بطائرات تركية بدون طيار نهاية مارس الماضي، نجحت في استعادة السيطرة على قاعدة "الوطية" الجوية الاستراتيجية.

والسبت أعلنت سيطرتها "على معسكرات الصواريخ واليرموك وحمزة وتواصل تقدمها وملاحقة فلول ميليشيات حفتر الهاربة"، العقيد محمد قنونو المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق في بيان.