الصحافية الكندية هودان نالاييه التي قتلت السبت في اعتداء في الصومال
الصحافية الكندية هودان نالاييه التي قتلت السبت في اعتداء في الصومال

دان رئيس وزراء كندا جاستن ترودو الأحد "اعتداء إرهابيا" في الصومال أودى بحياة 26 شخصا على الأقل بينهم صحافية كندية من أصل صومالي.

وقدم ترودو تعازيه "باسم جميع الكنديين" إلى عائلة "هودان نالاييه الصحافية الكندية الصومالية التي قتلت مع زوجها فريد" في الاعتداء الذي شنه متشددون إسلاميون من حركة الشباب على فندق في مدينة كيسمايو الساحلية الصومالية.

وانتهى الهجوم السبت عقب محاصرة دامت حوالي 12 ساعة، وأدى بالإضافة للقتلى إلى سقوط 56 جريحا.

وأشار ترودو الى أن "نالاييه سلطت الضوء على قصص صومالية إيجابية ومحفزة، عملها أظهر كيف أن حرية الصحافة تقدم لنا آفاقا أوسع وتشجع التنوع والتكامل"، مضيفا "أن كندا والمجتمعات الصومالية والأوساط الصحافية في العالم تبكي خسارتها".

وأدان ترودو هذا "الهجوم الإرهابي البغيض"، مشددا على ضرورة "حماية حرية الصحافة التي تعزز مجتمعاتنا وتسمح للديموقراطية بالازدهار".

وأعرب وزير الهجرة الكندي أحمد حسين، وهو من أصول صومالية، السبت عن أسفه لفقدان نالاييه، مشيدا بدورها في إبراز مساهمة الجالية الصومالية في المجتمع الكندي.

تقول الدراسة إن عدد المصابين بالمرض يتجاوز 3.8 مليون شخص
تقول الدراسة إن عدد المصابين بالمرض يتجاوز 3.8 مليون شخص

قالت دراسة حكومية أجريت في بريطانيا إن نحو 54 ألف شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في إنكلترا أسبوعيا خلال الفترة الماضية، وإن هناك نحو 3.8 ملايين شخص مصابون به.

وتشير أرقام مكتب الإحصاءات الوطني إلى رصد حوالي 133 ألف حالة إصابة بمرض كوفيد-19 الناتج عن الفيروس، فقد وجدت اختبارات أجريت على 18913 شخصا أن 0.24 في المئة منهم مصابون بالمرض، في وقت إجراء الاختبارات بين 11 و 24 مايو الجاري، وهو ما يعادل نحو 133 ألف شخص على مستوى البلاد.

ورصدت الاختبارات 54000 إصابة جديدة أسبوعيا خلال هذه الفترة، لكن القائمين على الدراسة وصفوا المرض بأنه "مستقر نسبيا".

ووجدت  أن شخصا بين كل 15 شخصا، أو ما مجموعه 3.8 ملايين شخص قد أصيبوا بالفيروس في إنكلترا.

ويقول القائمون على هذا المسح إن السبب في زيادة عدد الحالات هو أن حوالي 70 في المئة من الأشخاص لم تظهر عليهم أعراض.