سطح القمر
سطح القمر

يعتزم بعض الباحثين الحفر في التربة الصخرية للقمر لكشف ألغاز عن كوكب الأرض استعصت على العلماء منذ هبوط رواد الفضاء على سطح القمر لأول مرة قبل أكثر من نصف قرن ويتزامن ذلك مع الخطوات الحثيثة التي تتخذها الدول والشركات لبناء بنية تحتية على سطح القمر.

وتقول نظريات العلماء إن القمر، الذي يبلغ حجمه ربع حجم الأرض ووزنه أقل 80 مرة من وزن الأرض، تشكل منذ حوالي 4.5 مليار سنة من بقايا تصادم وقع لكوكب الأرض الأول وجسم كوكبي في مثل حجم كوكب المريخ.

ودارت بقايا الجسم الكوكبي حول الأرض قبل أن تندمج في القمر الذي نعرفه اليوم.

لكن عمر أقدم الصخور التي تم العثور عليها على كوكب الأرض يبلغ أربعة مليارات سنة، مما يترك نقطة غامضة أمام العلماء عمرها 500 مليون سنة خلال الفترات الأكثر حسما في تكوين عالمنا.

وقال بيل بوتكي من قسم علوم الفضاء في معهد أبحاث جنوب غرب بولدير "الكثير من نصف المليار سنة المفقودة يحتمل أن تكون موجودة على القمر بشكل ما".

ويقول بوتكي إن بقايا الأرض القديمة أو الأحجار النيزكية التي قصفت سطح القمر من الأجسام الكوكبية الأخرى يمكن أن تستخدم ككبسولات معلومات زمنية عن كيفية تشكل كوكبنا وكواكب أخرى مجاورة لنا في النظام الشمسي.

وتابع "إن هذا يمنحنا فرصة، عن طريق فهمنا للقمر، لفهم جميع هذه العوالم الأخرى أيضا... هذا القصف الذي حدث للقمر الأول ... قد حدث لجميع الكواكب".

ويخطط فريق من جامعة كارنيغي ميلون في بيتسبرج لعمل مسح لشبكة من الأنفاق الأرضية التي تكونت نتيجة الحمم البركانية التي تدفقت تحت سطح القمر، تلك التي تحمل المواد التي لم يتم الحصول عليها من العصور الأولى لتكوين القمر وبالتالي كوكب الأرض.

وقال وليام وايتيكر وهو باحث في جامعة كارنيغي ميلون "إن الأنفاق التي تكونت نتيجة الحمم البركانية تحمل على الأرجح المواد البدائية للقمر". وأضاف أن من السابق لأوانه الحديث عن الأسرار التي قد تكشفها المواد فيما يتعلق بأصول القمر.

An Egyptian woman looks out a window near al-Azhar mosque in  Cairo on April 2, 2020, as most of the residents of the capital…
تنظر من شباك منزلها، وقد تحول إلى وسيلتها للتواصل الخارجي مع دخول مصر في حظر التجول

أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي الأربعاء تمديد حظر الطيران والتجوال الليلي لمدة أسبوعين جديدين لمواصلة مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي "يستمر تطبيق نفس الإجراءات التي تم اتخاذها لمدة أسبوعين حتى الخميس 23 إبريل".

وكانت الحكومة قررت في 24 مارس فرض حظر تجوال ليلي من السابعة مساء الى السادسة صباحا لمدة أسبوعين، في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس.

كذلك كان قرار الحكومة بإيقاف الرحلات الجوية حتى 15 إبريل.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (نحو 250 دولارا)، وقد تصل العقوبة إلى السجن. 

وقال مدبولي في مؤتمر الأربعاء "تم التوافق على أن موعد تطبيق الحظر يبدأ من الثامنة "، لمنح وقت كاف للمواطنين للعودة إلى منازلهم.

وتسجل مصر بحسب آخر إحصاءات وزارة الصحة 1450 إصابة بفيروس كورونا، تشمل 94 وفاة و276 حالة تم إعلان تعافيها.

وفي هذا الصدد قال مدبولي "سيكون هناك زيادات في (أعداد) الإصابات اليومية على مدار الأسابيع الثلاثة المقبلة.. هذا متوقع".

وأكد على أن مصر "ما زالت في إطار الحدود الآمنة للسيطرة على هذا المرض".

ونصت الإجراءات الحكومية أيضا على أن تغلق "ابتداء من الساعة الخامسة مساء (15,00 ت غ) حتى السادسة صباح اليوم التالي كافة المحال التجارية والحرفية والمراكز التجارية التي نسميها المولات ومحلات تقديم الخدمات وبيع السلع مع الغلق الكامل يومي الجمعة والسبت".

وتستثنى من القرار المخابز ومحلات البقالة والسوبر ماركت خارج المراكز التجارية والصيدليات.