الرئيس الأميركي دونالد ترامب يصافح الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أونغ
الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقابل كيم يونغ أون في المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين

حذرت كوريا الشمالية،الثلاثاء، من تأثير المناورات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على المحادثات المقترحة في الملف النووي بين بيونغ يانغ وواشنطن.

ولمحت إلى أنها ستدفعها لإعادة النظر في تجميد تجاربها النووية الذي ناقشته مع الجانب الأميركي. 

ويعتبر هذا أول بيان كوري شمالي حول هذه المسألة منذ موافقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال لقاء مفاجئ في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين الشهر الماضي على استئناف محادثات نزع الاسلحة النووية لبيونغ يانغ المجمدة.

والمناورات المشتركة تنظم منذ سنوات لكنها خففت لتسهيل الحوار مع كوريا الشمالية بعد القمة التاريخية التي عقدها ترامب مع كيم في سنغافورة في يونيو 2018.

وجاء في بيان أوردته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، نقلا عن متحدث باسم وزارة الخارجية، لم تكشف اسمه، ورد فيه: "فيما تتواصل الجهود لتنظيم محادثات عمل بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بعد اللقاء الرفيع المستوى في بانمونجوم، تريد الولايات المتحدة المشاركة في المناورات العسكرية دونغ ماينغ".

ووصف المصدر المناورات العسكرية بأنها تعتبر "انتهاكا واضحا" للبيان المشترك الموقع بين كيم وترامب في 12يونيو في سنغافورة ملمحا إلى أن بيونغ يانغ قد تستأنف تجارب الاسلحة ردا على ذلك.

وأضاف المصدر المسؤول قوله: "إذا تحقق ذلك، فان محادثات العمل ستتأثر"، وأشار إلى مراقبة كوريا الشمالية "الخطوة المقبلة من جانب الولايات المتحدة" قبل اتخاذها قرارا حول كيفية المضي في المحادثات. 

ويرتقب إجراء كوريا الجنوبية والولايات المتحدة مناورات عسكرية مشتركة في أغسطس.

An Egyptian woman looks out a window near al-Azhar mosque in  Cairo on April 2, 2020, as most of the residents of the capital…
تنظر من شباك منزلها، وقد تحول إلى وسيلتها للتواصل الخارجي مع دخول مصر في حظر التجول

أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي الأربعاء تمديد حظر الطيران والتجوال الليلي لمدة أسبوعين جديدين لمواصلة مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي "يستمر تطبيق نفس الإجراءات التي تم اتخاذها لمدة أسبوعين حتى الخميس 23 إبريل".

وكانت الحكومة قررت في 24 مارس فرض حظر تجوال ليلي من السابعة مساء الى السادسة صباحا لمدة أسبوعين، في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس.

كذلك كان قرار الحكومة بإيقاف الرحلات الجوية حتى 15 إبريل.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (نحو 250 دولارا)، وقد تصل العقوبة إلى السجن. 

وقال مدبولي في مؤتمر الأربعاء "تم التوافق على أن موعد تطبيق الحظر يبدأ من الثامنة "، لمنح وقت كاف للمواطنين للعودة إلى منازلهم.

وتسجل مصر بحسب آخر إحصاءات وزارة الصحة 1450 إصابة بفيروس كورونا، تشمل 94 وفاة و276 حالة تم إعلان تعافيها.

وفي هذا الصدد قال مدبولي "سيكون هناك زيادات في (أعداد) الإصابات اليومية على مدار الأسابيع الثلاثة المقبلة.. هذا متوقع".

وأكد على أن مصر "ما زالت في إطار الحدود الآمنة للسيطرة على هذا المرض".

ونصت الإجراءات الحكومية أيضا على أن تغلق "ابتداء من الساعة الخامسة مساء (15,00 ت غ) حتى السادسة صباح اليوم التالي كافة المحال التجارية والحرفية والمراكز التجارية التي نسميها المولات ومحلات تقديم الخدمات وبيع السلع مع الغلق الكامل يومي الجمعة والسبت".

وتستثنى من القرار المخابز ومحلات البقالة والسوبر ماركت خارج المراكز التجارية والصيدليات.