مروحية عسكرية أميركية في مضيق هرمز
مروحية عسكرية أميركية في مضيق هرمز

ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، الجمعة، أن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر طلب من كوريا الجنوبية إرسال جنود للانضمام إلى قوة بحرية تقودها الولايات المتحدة في مضيق هرمز قبالة سواحل إيران.

وأضافت الوكالة أن إسبر قدم هذا الطلب خلال اجتماع مع وزير الدفاع جيونغ كيونغ-دو في كوريا الجنوبية.

وأبلغ جيونغ نظيره الأميركي بأن "سيول تدرس عدة خيارات، إذ أن مواطني كوريا الجنوبية يستخدمون المضيق وسفنها أيضا".

​​ولم يدل أي مسؤول بوزارة الدفاع الكورية الجنوبية بتعقيب على الفور.

وكانت بريطانيا أعلنت الاثنين أنها ستنضم إلى الولايات المتحدة "في قوة الأمن البحرية الدولية" لحماية السفن التجارية في مضيق هرمز.

وكشفت مصادر في البنتاغون للحرة أن الهدف من التحالف البحري الدولي هو الرفع من مستوى الاستعداد لمراقبة تحركات القوات الإيرانية، وتحديدا وحدات "الحرس الثوري"، ورصد قطعها البحرية والجوية.

الاتفاقية الجديدة تستند لاتفاقية التعاون في مجالات الدفاع الموقعة بين الدولتين ـ صورة أرشيفية.
الاتفاقية الجديدة تستند لاتفاقية التعاون في مجالات الدفاع الموقعة بين الدولتين ـ صورة أرشيفية.

نشرت الجريدة الرسمية الكويتية، الأحد، مرسوما أميريا بالموافقة على اتفاقية تعاون عسكري "فني" مع روسيا، تم توقيعها في الثالث من يوليو تموز الماضي.

وطبقا لنص الاتفاقية المنشور في الجريدة الرسمية الكويتية، يرغب الطرفان في التعاون في مجال شراء وتوريد معدات التسليح والدفاع والخدمات المساندة وصيانة وتحديث المعدات العسكرية الروسية والمنظومة المملوكة حاليا للكويت والخدمات المتعلقة بإدامتها.

كما تنص أيضا على التعاون العسكري الفني في مجالات إمداد الأسلحة والمعدات العسكرية وغيرها من المنتجات ذات الأغراض العسكرية، وضمان تشغيل واصلاح وتحديث المنتجات ذات الأغراض العسكرية.

وتشمل الاتفاقية أيضا إمداد قطع الغيار والمجمعات والوحدات والأدوات وعناصر الدعم والتدريب الخاصة وأي مواد أخرى تمت بصلة للمنتجات ذات الغرض العسكري، وتقديم الخدمات في ميدان التعاون العسكري الفني.

وتؤكد على التعاون في تطوير البحث العلمي وتصنيع المنتجات وتدريب الموظفين في المؤسسات التعليمية المعنية و"أي مجالات أخرى للتعاون العسكري الفني فيما يتعلق بالاتفاقيات المبرمة بين الطرفين".

وتستند الاتفاقية الجديدة لاتفاقية التعاون في مجالات الدفاع الموقعة بين الدولتين في 1993.