طيار هولندي يقود طائرة من طراز أف-16
طيار هولندي يقود طائرة من طراز أف-16

استهدفت المخابرات الروسية زوجات وصديقات الطيارين العاملين في القوة الجوية الهولندية عبر مكالمات هاتفية انطوت على تهديدات.

وقالت صحيفة "دي تليغراف" الهولندية إنه خلال عام 2017، تم الاتصال هاتفيا بالنساء وتهديدهن من قبل رجال يتكلمون بلهجة روسية بشأن ازواجهن أو أصدقائهن الذي كانوا يقومون بمهمات فوق بحر البلطيق.

​​ومن غير المعروف ما إذا كانت المكالمات مستمرة، لكن مصادر في الاستخبارات العسكرية الهولندية أبلغت الصحيفة أن السلطات كانت تعلم بوجودها، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وذكرت الصحيفة الهولندية نقلا عن مصادر داخل القوات الجوية أن المكالمات "المزعجة" بدأت عندما اتصل الجنود بمنازلهم من خلال هواتفهم المحمولة.

وتضيف أن السلطات قررت منع الطيارين من استخدام هذه الهواتف، وطلبت منهم استخدام شريحة هاتف محلية للاتصال.

يشار إلى أن سلاح الجو الملكي الهولندي نشر طائرات من طراز"أف-16" تعمل ضمن مهمات حلف الناتو في بحر البلطيق، وتم زيادتها بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014، ولدى هولندا أيضا قوات مشاة تتمركز في ليتوانيا.

 

دورية أميركية قرب حقل العمر النفطي شرقي سوريا - أرشيف
دورية أميركية قرب حقل العمر النفطي شرقي سوريا - أرشيف

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الاثنين، عن تصنيف حركة أنصار الله الأوفياء العراقية كمنظمة إرهابية، الأمر الذي يطرح تساؤلات عن طبيعة هذه الحركة وماهيتها وارتباطاتها.

وصنفت وزارة الخارجية الأميركية الحركة وأمينها العام، حيدر مزهر مالك السعيدي، كإرهابيين عالميين.

ماهية الحركة

حركة أنصار الله الأوفياء هي ميليشيا موالية لإيران ومقرها العراق وجزء من "المقاومة الإسلامية في العراق"، وهي مجموعة تضم العديد من الجماعات والميليشيات المتحالفة مع إيران، والتي تصنفها واشنطن منظمات إرهابية، ومنها كتائب حزب الله وحركة النجباء وكتائب سيد الشهداء.

وعلق "معهد واشنطن" على الحركة قائلا "يعد هذا الفصيل المنشق عن التيار الصدري أحد أهم الوكلاء العراقيين لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وهو يحرس الحدود السورية منذ فترة طويلة وقد قتل متظاهرين عراقيين لإظهار ولائه".

ويذكر أن "المقاومة الإسلامية في العراق" هاجمت مرارا وتكرارا قوات التحالف الدولي في العراق وسوريا، وقد أعلنت مسؤوليتها عن عشرات الهجمات، بما في ذلك هجوم بطائرة مسيرة في يناير أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر الجيش الأميركي في الأردن.

وكانت حركة أنصار الله الأوفياء متورطة في ذلك الهجوم، بالإضافة إلى ذلك، هددت علنا بمواصلة مهاجمة المصالح الأميركية في المنطقة، وفقا للخارجية الأميركية.

وحيدر مزهر مالك السعيدي (المعروف أيضا باسم حيدر الغراوي) هو الأمين العام للحركة.

وتضم "المقاومة الإسلامية في العراق" أعضاء آخرين وهم:

كتائب حزب الله - تم تصنيفها كمنظمة إرهابية في يوليو 2009.

حركة النجباء - تم تصنيفها كمنظمة إرهابية في مارس 2019.

كتائب سيد الشهداء - تم تصنيفها كمنظمة إرهابية في نوفمبر 2023.

أبرز الهجمات

ومن أبرز الهجمات ضد أفراد ومنشآت عسكرية أميركية في العراق وسوريا:

28 يناير 2024، هجوم بطائرة مسيرة شاركت فيه الحركة، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد الخدمة الأميركية في الأردن.

20 يناير 2024، هجوم بالصواريخ الباليستية والقذائف استهدف قاعدة عين الأسد الجوية.

8 ديسمبر 2023، هجوم صاروخي على قاعدة كونوكو في شمال شرق سوريا.

23 أكتوبر 2023، هجمات بطائرات مسيرة على قواعد أميركية في حقل العمر النفطي والشدادي في سوريا.