لقاء الرئيس دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون
لقاء الرئيس دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون- أرشيف

توقع نائب مستشار الأمن القومي لكوريا الجنوبية كيم هيون تشونغ الخميس أن تستأنف الولايات المتحدة وكوريا الشمالية الحوار قريبا.

وجاء تصريح المسؤول الكوري الجنوبي للصحفيين إثر اجتماعه بالمبعوث الأميركي لكوريا الشمالية ستيفن بيغون في سول.

وقال كيم: "انطباعي هو أن كوريا الشمالية والولايات المتحدة ستجريان حوارا قريبا، وسوف تسير الأمور على ما يرام".

في غضون ذلك، أعلنت كوريا الشمالية الخميس أنها "غير مهتمة" بالحوار مع الولايات المتحدة ما لم توقف الأخيرة "أنشطتها العسكرية العدائية المتزايدة".

وكان بيغون أعلن الأربعاء من سول أن الولايات المتحدة "مستعدة" لاستئناف المحادثات الثنائية المتوقفة منذ أشهر مع كوريا الشمالية.

وتوقفت المحادثات بعد فشل القمة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونع أون بهانوي في فبراير الماضي.

ولم تتمكن واشنطن وبيونغ يانغ حينها من التوصل لتفاهم حول نزع السلاح النووي الكوري الشمالي مقابل رفع للعقوبات الاقتصادية عن هذا البلد.

لكنّ متحدثا باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية بدد الخميس الآمال باستئناف الحوار، معتبرا التجربة التي أجرتها واشنطن أخيرا على صاروخ كروز متوسط المدى وعزمها نشر مقاتلات من طراز أف-35 في المنطقة خطوات "خطرة" يمكن أن "تؤدي إلى حرب باردة جديدة".

وأضاف المتحدث في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن هذه الخطوات "تجبرنا على التفكير بطريقة واقعية لتركيز انتباهنا أكثر على تعزيز الردع المادي".

وأضاف: "نحن ما زلنا على موقفنا القائل بحل جميع القضايا بطريقة سلمية من خلال الحوار والتفاوض".

وكان ترامب قد قال في 10 أغسطس إن كيم أبلغه في رسالة عزمه استئناف المفاوضات الثنائية فور انتهاء المناورات العسكرية بين سول وواشنطن، والتي انتهت الثلاثاء.

 

 

 

لقطة من الفيديو المتداول وهو لموكب عزاء حسيني في البحرين العام الماضي
لقطة من الفيديو المتداول وهو لموكب عزاء حسيني في البحرين العام الماضي | Source: Social Media

بعد أكثر من أسبوع على إعلان وزارة الداخلية الكويتية حظر إقامة مواكب العزاء الخارجية لإحياء ذكرى عاشوراء، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قال ناشروه إنه لمسيرة كبيرة في الكويت، على الرغم من قرار المنع.

ويظهر الفيديو عددا كبيرا من الأشخاص وهم يؤدون طقوسا عاشورائية. 

إلا أن الفيديو في الحقيقة مصور في البحرين وليس حديث العهد. 

وجاء في التعليق المرافق: "عاشوراء في الكويت بعد منع المواكب". 

وحظي الفيديو بمئات المشاركات من صفحات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أيام على إعلان وزارة الداخلية في الكويت في الخامس من يوليو 2024 حظر إقامة مسيرات لإحياء ذكرى عاشوراء. 

المنشور المضلل المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي

ويشكل الشيعة نحو ثلث الكويتيين البالغ عددهم قرابة 1.5 مليون نسمة، بحسب "فرانس برس".

ومع حلول شهر محرم، يحيي المسلمون الشيعة ذكرى مقتل الإمام الحسين حفيد النبي محمد في معركة كربلاء عام 680، يوم العاشر من شهر محرم ، بمواكب وشعائر تجري في بلدان عدة. 

حقيقة الفيديو

إلا أن الفيديو المتداول ليس من الكويت. فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إليه منشورا على مواقع التواصل الاجتماعي في 23 يوليو 2023. 

وجاء في التعليق المرافق أنه مصور في البحرين ليلة الرابع من شهر محرم في "مأتم السنابس"، وهو مكانٌ لإحياء المناسبات الدينية الشيعية في منطقة السنابس الواقعة بضواحي العاصمة المنامة. 

وتتطابق صور المكان على خدمة حرائط غوغل مع الفيديو المتداول، مما يؤكد أنه مصور في البحرين. كما يمكن العثور على مقاطع عدة في صفحات "مأتم السنابس" على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر المكان نفسه التي أقيمت فيه الشعائر.

وينظّم شيعة البحرين العديد من المواكب بمناسبة إحياء ذكرى عاشوراء في المنامة ومختلف قرى البلاد. وقد وزّعت وكالة فرانس برس مشاهد لمسيرات عاشورائية في البحرين عام 2023.