مبنى الكرملين
مبنى الكرملين

عبر الكرملين عن أمله في ألا تنشر واشنطن التفاصيل السرية للاتصالات الهاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب.

وأدلى المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بهذا التصريح ردا على سؤال عن إعلان البيت الأبيض تفاصيل مكالمة هاتفية أجراها ترامب في 25 يوليو مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وأثارت عاصفة سياسية داخل الولايات المتحدة.

وقال بيسكوف إن نشر التفاصيل السرية لمثل تلك الاتصالات يتنافى مع العرف الدبلوماسي العام مضيفا أنه يأمل ألا يؤدي الوضع المتدهور للعلاقات بين البلدين إلى موقف مماثل فيما يتصل بروسيا.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة
ترامب: أدعم الشفافية وإجراءات عزلي بسبب مكالمة هاتفية نكتة
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، إنه يدعم الشفافية في قضايا الفساد، وذلك في تعليقه على نشر فحوى مكالمته الهاتفية مع اونظيره الأوكراني فلودومير زلينيكسي، التي أثارت موجة تنديدات في الولايات المتحدة وانتهت بإعلان بدء الإجراءات القانونية لعزله.
مدير الاستخبارات الوطنية جوزي ف ماغواير  خلال الإدلاء بشهادته أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب
وثيقة تتهم ترامب بالسعي لـ"تدخل أجنبي" في الانتخابات المقبلة
أكد عنصر في الاستخبارات الأميركية في وثيقة كشف النقاب عنها، الخميس، أن الرئيس دونالد ترامب سعى إلى "تدخل" أوكرانيا في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2020 خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس فولوديمير زيلينسكي، نشر البيت الأبيض الأربعاء ملخصا لفحواها.

وخلال المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأميركي ونظيره الأوكراني طلب ترامب من زيلينسكي إطلاق تحقيق حول هانتر بايدن نجل المرشح الديموقراطي جو بايدن نائب الرئيس السابق، الذي يبدو قادرا على منافسة ترامب في الانتخابات الرئاسية في 2020.

وعلى إثر ذلك باشر الديمقراطيون، الذين يشكلون أغلبية في مجلس النواب، إلى فتح تحقيق برلماني بهدف عزل الرئيس.

ينتج سكان هونغ كونغ البالغ عددهم 7.5 ملايين نسمة ستة ملايين طن من النفايات كل عام
ينتج سكان هونغ كونغ البالغ عددهم 7.5 ملايين نسمة ستة ملايين طن من النفايات كل عام

يعثر على عدد متزايد من الأقنعة الجراحية المرمية على شواطئ هونغ كونغ بعدما استخدمها السكان على نطاق واسع لمكافحة فيروس كورونا المستجد. 

ويقول الناشطون البيئيون إن الأقنعة تضيف إلى المخلفات البلاستيكية التي تطفو أصلا في المياه المحيطة بهذا المركز الاقتصادي. 

وأوضح غاري ستوكس المؤسس المشارك لمنظمة "أوشينز إيجا" لوكالة فرانس برس "أن القناع البلاستيكي الذي يستخدم مرة واحدة هو عبء إضافي آخر نتركه للأجيال المقبلة على الشاطئ". 

وقبل فترة وجيزة من تفشي الوباء العالمي، أطلقت هذه المنظمة البيئية غير الحكومية التي تتخذ من هونغ كونغ مقرا لها دراسة مدتها عام للبحث في الحطام البحري والجزيئات الدقيقة من البلاستيك في إحدى الجزر النائية وغير المأهولة في المدينة. 

ومن أكثر العناصر شيوعا كانت الزجاجات وعبوات البوليسترين والولاعات وأدوات تناول الطعام البلاستيكية وقشات الشرب.

والآن بدأت تطفو الأقنعة على الشواطئ. 

خلال زيارة أخيرة، عثر متخصصون في حماية البيئة على 70 قناعا وأزالوها من امتداد 100 متر من الشاطئ. 

وبعد أسبوع وصل إلى الشاطئ 30 قناعا آخر. 

ينتج سكان هونغ كونغ البالغ عددهم 7.5 ملايين نسمة ستة ملايين طن من النفايات كل عام، ولا يعاد تدوير سوى 30 % منها.

حتى قبل ظهور فيروس كورونا المستجد، غالبا ما كان السكان يضعون الكمامات خلال تنقلاتهم اليومية خصوصا في موسم الإنفلونزا الشتوي. 

لكن ظهور وباء كوفيد-19 جعل وضع القناع شبه شامل. 

ورغم قربها من البر الرئيسي للصين، بؤرة تفشي المرض، تمكنت هونغ كونغ إلى حد كبير من هزيمة الفيروس مع ما يزيد قليلا عن ألف إصابة وأربع وفيات. 

ويقدم عدد متزايد من الشركات حاليا أقنعة قابلة لإعادة الاستخدام كما أطلقت الحكومة مبادرة لإرسال قناع من القماش يمكن غسله لجميع السكان، إلا أن الأقنعة التي تستخدم لمرة واحدة تبقى الخيار الأكثر شعبية. 

وقال ستوكس "ما سأنتظر رؤيته هو دلفينا نافقا مع أقنعة داخل معدته. من الواضح أن هذا عنصر آخر يدخل في البيئة البحرية ويمكن الكائنات المائية أن تخلط بينه وبين الطعام".