إحدى النقاط التي أقامتها الولايات المتحدة في منبج
إحدى النقاط التي أقامتها الولايات المتحدة في منبج

قال مسؤول أميركي إن حوالي ألف عسكري أميركي يجري انسحابهم من شمال سوريا سيعاد نشرهم في العراق والكويت وربما الأردن. 

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته، في تصريحات لوكالة أسوشييتد برس الثلاثاء، أن القوات الأميركية انسحبت من منطقة منبج حيث أقامت الولايات المتحدة نقاطا لها في 2017، وتستعد القوات لمغادرة المنطقة جوا في قريبا. 

ونسبت الوكالة للمسؤول قوله إن القوات المتمركزة في العراق، قد تقوم بعمليات عبر الحدود ضد داعش في سوريا، مثل ما فعلت في السابق قبل إقامة الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد). 

وكان الجنود الأميركيون متواجدين في شمال البلاد دعما لقسد التي خاضت معارك عنيفة ضد داعش ونجحت في اقتلاعه من كل المناطق التي كان سيطر عليها منذ 2014 في سوريا. 

وأعلن البيت الأبيض الأسبوع الماضي أن القوات الأميركية في شمال شرق سوريا ستتحرك قريبا. وأطلقت تركيا إثر ذلك، هجوما عسكريا ضد الأكراد وسط تنديدات دولية وموجهة نزوح جديدة وعقوبات وتهديدات أميركية.

لكن أن أنقرة أكدت مواصله اجتياحها للمناطق السورية، وقال  مدير التواصل في رئاستها فخر الدين ألتون لوكالة فرانس برس مساء الثلاثاء "سنواصل قتال المجموعات الإرهابية، وداعش من بينها، إن قبل العالم بذلك أم لم يقبل". 

 

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

أجرى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم، اتصالا هاتفيا بالرئيس العراقي برهم صالح لمناقشة المخاوف المشتركة بشأن التوغل العسكري التركي في سوريا وضرورة وقفه، بحسب ما كشفت عنه ناطقة باسم الخارجية الأميركية.

وأدان الوزير بومبيو أيضا العنف الذي وقع مؤخرا في العراق، وأشار إلى ضرورة محاسبة الذين ينتهكون حقوق الإنسان ويرتكبون أعمال العنف والتخويف ضد وسائل الإعلام.

وأكد الوزير بومبيو مجددا، في اتصاله بالرئيس العراقي، أن المظاهرات العامة السلمية تشكل عنصرا أساسيا في جميع الديمقراطيات، ولا يوجد مكان للعنف في تلك المظاهرات، سواء من قبل قوات الأمن أو المحتجين.

وجدد المسؤول الأميركي التزام الولايات المتحدة الثابت بعراق قوي وسيادي ومزدهر، كما هو منصوص عليه في الاتفاق الاستراتيجي الثنائي بين البلدين.

وشجع بومبيو الرئيس العراقي على اتخاذ خطوات فورية لمعالجه المظالم الاقتصادية والإدارية للمتظاهرين عن طريق سن إصلاحات والتصدي للفساد.

ويشهد العراق احتجاجات ضد تفشي الفساد، وأعلنت الحكومة حزمة إجراءات لتخفيف حدة التوتر في البلاد.