عناصر أمن في شوارع تشيلي خلال حظر التجول الذي فرض في البلاد
عناصر أمن في شوارع تشيلي خلال حظر التجول الذي فرض في البلاد

فرضت السلطات في تشيلي مساء الأحد، لليلة الثانية على التوالي، حظر تجول في العاصمة سانتياغو في محاولة منها للحد من أعمال الشغب التي تشهدها البلاد منذ ثلاثة أيام والتي أسفرت عن سقوط سبعة قتلى على الأقل.

وقال المسؤول عن الدفاع الوطني الجنرال خافيير إيتورياغا إن "حظر التجول يسري اعتبارا من الساعة التاسعة (العاشرة بتوقيت غرينيتش)"، داعيا سكان العاصمة إلى "التزام الهدوء وملازمة منازلهم".

ومساء السبت، بدأ سريان حظر التجول الليلي عند منتصف الليل ما يعني أن الحظر الذي أعلن مساء الأحد بدأ قبل ثلاث ساعات من ذلك.

وأضاف الجنرال إيتورياغا أن حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس سيباستيان بينيرا الجمعة لمدة 15 يوما في سانتياغو، تم توسيع نطاقها بحيث بات يشمل إضافة إلى العاصمة خمسا من مناطق البلاد.

وتجددت، الأحد، المواجهات في سانتياغو بين متظاهرين والشرطة في اليوم الثالث من أسوأ اضطرابات تشهدها البلاد منذ عقود.

وبدأت التظاهرات الجمعة احتجاجا على زيادة رسوم مترو سانتياغو من 800 إلى 830 بيزوس (1.04 يورو). وتملك المدينة أوسع وأحدث شبكة لقطارات الأنفاق في أميركا اللاتينية يبلغ طولها 140 كيلومترا وتنقل يوميا ثلاثة ملايين راكب.

ومع أن الرئيس تراجع السبت عن قرار زيادة أسعار المواصلات، إلا أن شرارة الاحتجاجات لم تنطفئ، لا بل إن المتظاهرين رفعوا سقف مطالبهم لتشمل قضايا أخرى مثل التفاوت الاجتماعي والاحتجاج على النموذج الاقتصادي المطبق والحصول على التعليم والخدمات الصحية المرتبطين خصوصا بالقطاع الخاص.

وتصاعد الغضب مع نشر صورة للرئيس وهو يتناول بيتزا في مطعم بينما كانت الحرائق تنتشر في سانتياغو.

وكان بينييرا قد وصف بلاده قبل أيام بأنها "واحة" في أميركا اللاتينية.

وحرم سكان سانتياغو، البالغ عددهم نحو سبعة ملايين نسمة، السبت من كل وسائل النقل العام تقريبا مع تعليق رحلات الحافلات مؤقتا بعد إحراق العديد منها وإغلاق مترو سانتياغو بعد تخريب 78 من محطاته.

وأعلنت الحكومة وقف الدروس في العديد من المدارس في عدد من أحياء العاصمة الاثنين.

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو
أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس عن أمله في عودة الليغا في 11 يونيو

أعرب رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس الأحد، عن أمله في عودة عجلة الليغا إلى الدوران بدربي إشبيلية الخميس 11 يونيو المقبل.

وقال تيباس في تصريح لقناة "موفيستار بلوس" إنه بعدما منحت الحكومة السبت الضوء الأخضر بعودة منافسات الدوري اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو، هناك إمكانية بأن تكون أول مباراة في الليغا الخميس 11 يونيو.

وأضاف تيباس الذي كان حدد سابقا 12 يونيو موعدا لاستئناف المنافسات المعلقة منذ أكثر من شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد: "نأمل في أي يكون الاستئناف بدربي إشبيلية بين ريال بيتيس وإشبيلية"، مشيراً إلى أن هذه المباراة "ستكون تكريما لعودة الليغا وكذلك لما حدث سابقا".

وأوضح "لكن إذا لم يكن ذلك ممكنا، فاستئناف الدوري سيكون في 12 أو 13 أو 14 من الشهر المقبل"، مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن الموعد الرسمي "في بداية الأسبوع المقبل"، مثل برمجة المراحل الأربع الأولى من المراحل الـ11 المتبقية.

واستأنفت الأندية الإسبانية تدريبها الاثنين الماضي في مجموعات مكونة من 10 لاعبين كحد أقصى، وأكد تيباس أنه يمكنها الاستعداد بتشكيلتها الكاملة بعد أسبوع.

وأشار إلى أن عودة التدريبات بكامل الفريق ستكون من الإثنين المقبل، داعيا إلى توخي الحذر الشديد.