مئات المحتجين في ساحة رياض الصلح وسط بيروت
مئات المحتجين في ساحة رياض الصلح وسط بيروت

قال الصليب الأحمر اللبناني، الخميس، إن ستة جرحى سقطوا نتيجة الاحتكاكات التي وقعت في ساحة رياض الصلح وسط بيروت.

وأضاف الصليب الأحمر في بيان أن الجرحى نقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وشهدت ساحة رياض الصلح في وسط بيروت، الخميس، توترا تطور إلى تدافع، بدأ مع اطلاق مجموعة من الشبان هتافات مؤيدة للأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، ما أثار اعتراض المتظاهرين المطالبين برحيل الطبقة السياسية بأكملها.

وأوضحت مصادر "الحرة" أن مسلحين موالين لحركة أمل وحزب الله تمكنوا من التسلل إلى باحة الاعتصام، ورفعوا شعارات مؤيدة لحزب الله، قبل وقوع صدامات أثناء محاولة المحتجين التصدي لهم.

وتدخلت قوة من مكافحة الشغب للفصل بين المتظاهرين، فيما تحدثت تقارير عن حدوث إصابات وحالات إغماء جراء المواجهات بين الطرفين.

وفي وقت سابق نفى قيادي في حركة أمل لمراسلة الحرة، علاقة الحركة بما جرى في ساحة رياض الصلح، لكن هذه ليست المرة الأولى التي يعتدي فيه مناصرون لحزب الله وحركة أمل على المتظاهرين.

فمع بداية الاحتجاجات، أظهرت مقاطع مصورة مواكب ظهرت فيها دراجات نارية ترفع أعلام حزب الله وحركة أمل، قال النشطاء إنها كانت تجوب شوارع العاصمة بيروت ومناطق أخرى في البلاد، ولا سيما الجنوب.

رئيس حكومة الاتحاد الكرواتي البوسني فاضل نوفاليتش
رئيس حكومة الاتحاد الكرواتي البوسني فاضل نوفاليتش

اعتقلت السلطات البوسنية الجمعة، رئيس وزراء أحد كياني هذا البلد عقب تحقيق يتعلق بصفقة شراء 100 جهاز تنفس اصطناعي من الصين لعلاج مرضى كوفيد-19، وفق ما أفاد الحزب الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الجمعة.

واستجوبت الشرطة الفيدرالية الخميس رئيس حكومة الاتحاد الكرواتي البوسني فاضل نوفاليتش البالغ 61 عاما حول الصفقة، وفق وسائل إعلام.

وأكد رئيس حزب  العمل الديموقراطي (إس دي إيه) الذي ينتمي إليه نوفاليتش، وهو الحزب الإسلامي الرئيسي في البوسنة، توقيف رئيس الوزراء، وطالب مكتب المدعي العام "تقديم أدلته بشكل سريع" ضده.

والصفقة التي تبلغ قيمتها 6 ملايين دولار وأٌبرمت في أبريل أثارت الشبهات بعد أن تبين أن السلطات استأجرت خدمات شركة زراعية لا علاقة لها بالحقل الطبي للحصول على الأجهزة.

وفتح المدعي العام تحقيقا بالقضية، حيث أشار في بداية  مايو إلى شهادة خبير بأن أجهزة التنفس من طراز غير ملائم لوحدات العناية المركزة حيث يجب وضعها.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن مدير هيئة الحماية المدنية المسؤول عن الصفقة ورئيس الشركة التي تم استئجار خدماتها لشراء الأجهزة اعتقلا أيضا.

وينتشر الفساد على مستوى واسع في البوسنة إحدى أفقر الدول في أوروبا، وفق منظمات حقوقية ورقابية.

وسجلت البوسنة المقسومة إلى منطقتين، واحدة يديرها الصرب وأخرى يسيطر عليها الكروات والبوسنيون منذ التسعينيات، نحو 2500 إصابة و150 وفاة جراء كوفيد-19.