مع انطلاق التدريب..البريميرليغ يكشف عن لاعبين مصابين بكورونا
مع انطلاق التدريب..البريميرليغ يكشف عن لاعبين مصابين بكورونا

قالت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم يوم الثلاثاء إن ستة رياضيين من ثلاثة أندية مختلفة جاءت عيناتهم إيجابية لفيروس كورونا المستجد بعد فحص 748 شخصا.

وتم فحص اللاعبين وأفراد الأجهزة الفنية للأندية يومي الأحد والاثنين قبل العودة للتدريبات في مجموعات صغيرة.

وقال الدوري الإنكليزي في بيان إن "اللاعبين أو أعضاء الأجهزة الفنية الذين جاءت عيناتهم إيجابية سيخضعون للعزل لمدة سبعة أيام. تقدم الرابطة هذه المعلومات من أجل نزاهة وشفافية المنافسة.

وأضاف "لن تقدم رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تفاصيل محددة عن الأندية أو الأفراد وسيتم إعلان النتائج بهذه الطريقة بعد كل جولة من الاختبارات".

وفي وقت لاحق أعلن واتفورد أن ثلاثة أشخاص، من بينهم لاعب واحد، جاءت عيناتهم إيجابية للفيروس وسيخضع الثلاثة للعزل الذاتي لمدة سبعة أيام تمشيا مع إرشادات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال بيرنلي إن مساعد المدرب إيان وان كان بين الحالات الإيجابية عقب خضوعه للفحص يوم الأحد الماضي.

وأضاف بيرنلي في بيان "تمشيا مع متطلبات رابطة الدوري الممتاز الصارمة وعقب ثبوت إيجابية عينته، تم عزل إيان لمدة سبعة أيام وسيخضع للاختبار مرة أخرى في الأسبوع الذي يبدأ يوم الاثنين 25 مايو".

وأوضح النادي الإنكليزي أن "إيان لا يعاني من أي أعراض والآن هو في منزله وبصحة جيدة. سيبقى على اتصال وثيق مع مسؤولي النادي على أن يعود للمشاركة في التدريبات بعد تخلصه من الفيروس".

وصوتت رابطة الدوري الممتاز يوم الاثنين على السماح للأندية بالعودة للتدريبات في مجموعات صغيرة بدون احتكاك، وعادت بعض الأندية للمران يوم الثلاثاء.

وستقرر الرابطة مطلع الأسبوع المقبل موعد استئناف التدريبات بصورة طبيعية والسماح للتواصل بين الأفراد في إطار السعي لاستئناف الموسم المتوقف منذ 13 مارس.

ويوم السبت أصبح الدوري الألماني أول بطولة كبيرة في أوروبا تستأنف نشاطها.
وأعلنت رابطة الدوري الألماني في الرابع من مايو عن وجود عشر حالات إيجابية بين 1700 شخص خضعوا للاختبار قبل العودة للتدريبات.

جانب من الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضربت أستراليا اليوم
جانب من الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضربت أستراليا اليوم

انقطع التيار الكهربائي عن عشرات الآلاف من المنازل والشركات ومالت جدران الأبنية وتضعضعت، فيما هوت الأشجار واقتلعت من جذورها حين اجتاحت عاصفة شديدة الاثنين منطقة شاسعة بطول الساحل الغربي الأسترالي لليوم الثاني على التوالي.
  
ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات، جراء ما وصفها القائم بأعمال مساعد المفوض بوزارة الإطفاء وخدمات الطوارئ بولاية غرب أستراليا غون برومهول بأنها عاصفة تأتي "مرة واحدة كل العقد".

عاصفة قوية تضرب الساحل الغربي لأستراليا
الدمار الذي خلفته العاصفة التي ضرب الساحل الغربي لأستراليا

  
وجاءت العاصفة التي أصابت منطقة كبيرة بشكل غير عادي نتيجة لبقايا إعصار مانغا المتأخر الذي ضرب جنوب شرق البلاد واصطدم في جنوب المحيط الهندي بجبهة باردة تتحرك شمال شرق البلاد.
  
واجتاح هذا الطقس السيء امتدادًا يمتد لمسافة 1200 كيلومتر من الساحل الغربي من كارنارفون إلى كيب ليوين، بما في ذلك عاصمة الولاية، بيرث، حيث هبت الرياح ليلا بسرعة تزيد عن 90 كيلومترًا في الساعة، حسبما أفاد مكتب مدير الأرصاد الجوية نيل بينيت.

أمطار غزيرة مصاحبة لعاصفة قوية تضرب أستراليا
أمطار غزيرة مصاحبة لعاصفة قوية تضرب أستراليا

  
ووصلت سرعة الرياح إلى 132 كيلومتر في الساعة في كيب ليوين، وهي الأسرع لشهر أيار منذ عام 2005.
  
وهطلت أمطار غزيرة على الساحل لمسافة 1500 كيلومتر من منطقة مصنع مارغريت ريفر للنبيذ في الجنوب إلى إكسماوث في الشمال.
  

وقال بينيت إن الأمطار والأمواج التي يبلغ ارتفاعها 8 أمتار تسببت في فيضانات على طول الساحل وتآكل الشواطئ.