لقطة من الفيديو المتداول (مواقع التواصل)
لقطة من الفيديو المتداول (مواقع التواصل) | Source: social media

في واقعة طريفة، وثق مقطع فيديو حالة الإحباط والغضب التي تملكت نجم الغولف الهولندي، جوست لوتين، في بطولة جولة موانئ دبي العالمية، بعد أن علقت 3 من مضاربه بين أغصان شجرة عالية، وفقا لما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية.

وكان بوست غاضبا من أدائه في الجولة الأخيرة من البطولة عندما ألقى المضرب، ليعلق دون قصد منه بين أغصان تلك الشجرة الشاهقة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا نشره الحساب الرسمي لجولة دبي العالمية، يظهر فيه لوتين وهو يحاول استعادة مضربه من خلال رمي مضربين آخرين على أمل إسقاطه، لكن النتيجة كانت أن المضارب الثلاثة أصبحت عالقة بعيدا عن متناول يديه.

وأظهر المقطع المصور رجلا يرتدي قميصًا أزرق، يحاول تسلق الشجرة وهز أغصانها من أجل تحرير تلك المضارب.
في نهاية المطاف ركل لوتين، البالغ من العمر 37 عامًا، حقيبة معداته، معربا عن شعوره بالإحباط.

ولاحقا، قال لويتن في تصريحات إعلامية: "لقد حاولت استعادة المضرب عن طريق رمي بعض المضارب الأخرى على أغصان الشجرة، لكن النتيجة أنني خسرت 3 مضارب".

وأوضح أنه تابع المنافسة مع 11 مضربا، علما أن مضارب هذا النوع من الرياضة متعددة الأحجام والأطوال، ويختار اللاعب الأنسب منها بحسب ابتعاد الكرة عن الحفر. 

وتمكن أحد المتطوعين في البطولة من تحرير المضارب وإعادتها إلى لاعب الغولف في الوقت المناسب لاستخدامها في خط الدفاع التسعة.

وقد أنهى المركز الثالث ليخسر بـ 18 تسديدة خلال بطولة نهاية الموسم لرياضة الغولف، التي أقيمت في دبي. وعن ذلك يقول لوتين: "لقد خسرت البطولية وألقيت بمضربي ليعلق بالشجرة.. وهذا يلخص أسبوعي بشكل بليغ".

يشار إلى أن النجم الدنماركي، نيكولاي هوغارد، هو من فاز بالبطولة.

لقطة من الفيديو المتداول وهو لموكب عزاء حسيني في البحرين العام الماضي
لقطة من الفيديو المتداول وهو لموكب عزاء حسيني في البحرين العام الماضي | Source: Social Media

بعد أكثر من أسبوع على إعلان وزارة الداخلية الكويتية حظر إقامة مواكب العزاء الخارجية لإحياء ذكرى عاشوراء، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قال ناشروه إنه لمسيرة كبيرة في الكويت، على الرغم من قرار المنع.

ويظهر الفيديو عددا كبيرا من الأشخاص وهم يؤدون طقوسا عاشورائية. 

إلا أن الفيديو في الحقيقة مصور في البحرين وليس حديث العهد. 

وجاء في التعليق المرافق: "عاشوراء في الكويت بعد منع المواكب". 

وحظي الفيديو بمئات المشاركات من صفحات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد أيام على إعلان وزارة الداخلية في الكويت في الخامس من يوليو 2024 حظر إقامة مسيرات لإحياء ذكرى عاشوراء. 

المنشور المضلل المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي

ويشكل الشيعة نحو ثلث الكويتيين البالغ عددهم قرابة 1.5 مليون نسمة، بحسب "فرانس برس".

ومع حلول شهر محرم، يحيي المسلمون الشيعة ذكرى مقتل الإمام الحسين حفيد النبي محمد في معركة كربلاء عام 680، يوم العاشر من شهر محرم ، بمواكب وشعائر تجري في بلدان عدة. 

حقيقة الفيديو

إلا أن الفيديو المتداول ليس من الكويت. فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إليه منشورا على مواقع التواصل الاجتماعي في 23 يوليو 2023. 

وجاء في التعليق المرافق أنه مصور في البحرين ليلة الرابع من شهر محرم في "مأتم السنابس"، وهو مكانٌ لإحياء المناسبات الدينية الشيعية في منطقة السنابس الواقعة بضواحي العاصمة المنامة. 

وتتطابق صور المكان على خدمة حرائط غوغل مع الفيديو المتداول، مما يؤكد أنه مصور في البحرين. كما يمكن العثور على مقاطع عدة في صفحات "مأتم السنابس" على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر المكان نفسه التي أقيمت فيه الشعائر.

وينظّم شيعة البحرين العديد من المواكب بمناسبة إحياء ذكرى عاشوراء في المنامة ومختلف قرى البلاد. وقد وزّعت وكالة فرانس برس مشاهد لمسيرات عاشورائية في البحرين عام 2023.