القنصلية المصرية في بنغازي بعد التفجير. صورة من THEDREAMS1@ على موقع تويتر
القنصلية المصرية في بنغازي بعد التفجير. صورة من THEDREAMS1@ على موقع تويتر

استهدف هجوم بعبوة ناسفة القنصلية المصرية في بنغازي السبت لكنه لم يسفر عن ضحايا، وفق ما أفاد مسؤول في الأجهزة الأمنية الليبية لافتا إلى أضرار مادية محدودة.

وقال المتحدث باسم الأجهزة الامنية في بنغازي بشرق ليبيا عبدالله الزايدي إن "مجهولين يستقلون سيارة ألقوا عبوة ناسفة على القنصلية المصرية في بنغازي دون وقوع ضحايا"، مضيفا أن الانفجار تسبب بسقوط جزء من السور المحيط بمبنى القنصلية وإحدث أضرار محدودة بسيارات متوقفة أمام المبنى.

وفي ما يلي مجموعة من الصور التي نشرها مستخدمون على موقع تويتر لموقع التفجير:
​​
​​​​
​​​​

وكان مجموعة من الليبيين تظاهروا أمام مقر القنصلية الجمعة تأييدا للرئيس المصري المعزول محمد مرسي:
​​​
​​

معمر القذافي (يمين) حمد بن خليفة (يسار)
معمر القذافي (يمين) حمد بن خليفة (يسار)

يتداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا صوتيا يوثق حوارا مسربا بين الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي وأمير قطر السابق حمد بن خليفة.

وفي المقطع يشتم حمد بن خليفة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ويصفه بعبارة عنصرية.

وفي التسجيل، الذي لم يتسنى للحرة التأكد منه، يستفسر القذافي بقوله "هذا الأميركي عندما جاءكم ماذا قال لكم؟"، ليرد عليه حمد بن خليفة بشتم أوباما والقول: "ليش تبليني بالعبد. هذا تافه، والله يا معمر هذا تافه. كان من المطلوب أن أحبه (أقبله) على رأسه ليوافق".

ولم يكشف التسجيل الموضوع الذي يقصده حمد بن خليفة، فيما لم يذكر القذافي أوباما بالاسم وقال عنه "الأميركي"، فيما قال عنه حمد "عبد".

وهذا ليس التسجيل الأول للقذافي مع رؤساء وقادة عرب وحتى مسؤولين يثير الجدل، إذ كان قد انتشر في الأيام الماضية تسجيل لمكالمة سرية بين القذافي ووزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، حيث عبر القذافي عن رغبته في "تفكيك السعودية إلى دويلات".