السفير الأردني لدى ليبيا فواز العيطان
السفير الأردني لدى ليبيا فواز العيطان | Source: Courtesy Photo

أعلن متحدث باسم وزارة  الخارجية الليبية اختطاف السفير الأردني لدى ليبيا فواز العيطان صباح الثلاثاء على يد مسلحين ملثمين من حي المنصور في طرابلس، ونقله إلى مكان مجهول بعد إطلاق النار على سيارته وإصابة السائق.
 
وأضاف المتحدث سعيد الأسود أن السائق نجا ونقل إلى المستشفى.
 
وقال الأسود إن "سيارتين بدون لوحات إحداهما بي ام دبليو يقودها مجهولون ملثمون هاجموا السفير وسائقه، واختطفوا السفير واقتادوه إلى جهة غير معروفة".
 
وأضاف الأسود أن سائق السفير أصيب جراء الهجوم برصاصتين وهو متواجد في أحد المستشفيات في طرابلس لتلقي العلاج.
 
وأكد الأسود أن وزارة الخارجية الليبية بدأت على الفور اتصالات مع الجهات المختصة في الحكومة لمعرفة مصير السفير الأردني والجهة التي تقف وراء اختطافه.
 
وذكر مصدر بوزارة الخارجية الأردنية أن الوزارة تعتقد أن الحادث وقع أثناء مغادرة السفير فواز العيطان منزله.
 
يذكر أن السفير العيطان تم تعيينه منذ عامين إبان حكم المجلس الانتقالي الليبي.
 
يشار إلى أن البعثات الدبلوماسية تستهدف باستمرار بهجمات أو عمليات خطف منذ سقوط النظام الليبي السابق.
 
فقد خطف مسلحون في كانون الثاني/يناير خمسة دبلوماسيين مصريين أفرج عنهم بعد يومين.
 
كما خطف موظف في السفارة التونسية في طرابلس في آذار/مارس ولا يزال مصيره مجهولا.
 
وهذه بعض التغريدات حول الخطف:
​​

معمر القذافي (يمين) حمد بن خليفة (يسار)
معمر القذافي (يمين) حمد بن خليفة (يسار)

يتداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي مقطعا صوتيا يوثق حوارا مسربا بين الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي وأمير قطر السابق حمد بن خليفة.

وفي المقطع يشتم حمد بن خليفة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ويصفه بعبارة عنصرية.

وفي التسجيل، الذي لم يتسنى للحرة التأكد منه، يستفسر القذافي بقوله "هذا الأميركي عندما جاءكم ماذا قال لكم؟"، ليرد عليه حمد بن خليفة بشتم أوباما والقول: "ليش تبليني بالعبد. هذا تافه، والله يا معمر هذا تافه. كان من المطلوب أن أحبه (أقبله) على رأسه ليوافق".

ولم يكشف التسجيل الموضوع الذي يقصده حمد بن خليفة، فيما لم يذكر القذافي أوباما بالاسم وقال عنه "الأميركي"، فيما قال عنه حمد "عبد".

وهذا ليس التسجيل الأول للقذافي مع رؤساء وقادة عرب وحتى مسؤولين يثير الجدل، إذ كان قد انتشر في الأيام الماضية تسجيل لمكالمة سرية بين القذافي ووزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، حيث عبر القذافي عن رغبته في "تفكيك السعودية إلى دويلات".