خليفة حفتر
خليفة حفتر

عين البرلمان الليبي المعترف به دوليا الاثنين الضابط المتقاعد خليفة بلقاسم حفتر قائدا عاما للجيش بعد ترقيته إلى رتبة فريق.

وحمل قرار التعيين توقيع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عيسى بصفته المفوض بمهام القائد الأعلى للقوات المسلحة في البلاد.

وتوقع المتحدث باسم رئاسة أركان الجيش، العقيد أحمد المسماري أن يؤدي حفتر القسم القانوني أمام البرلمان الثلاثاء، قائلا إن الفريق حفتر "استجاب لضغوط الشارع" بالموافقة على تولي المنصب.

وأفاد المسماري بأن الفريق يتواجد في مدينة طبرق، حيث مقر البرلمان.

وجاء تعيين حفتر في المنصب، بعد أن صادق مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا الأسبوع الماضي، على قانون استحدث فيه قيادة عامة للجيش.

وبهذا التعيين سيشرف حفتر على جميع صنوف الجيش، وسيمارس مهام أمين اللجنة العامة المؤقتة للدفاع ووزير الدفاع ورئيس الأركان، بمقتضى القانون رقم 11 لسنة 2012.

وكان الفريق حفتر قد أعيد إلى الخدمة العسكرية من قبل برلمان طبرق مع 129 ضابطا متقاعدا، مطلع شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

ويقود حفتر عملية "الكرامة" منذ 16 أيار/مايو 2014، والتي اعتبرت في حينها انقلابا قبل أن تتبناها السلطات المعترف بها.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

تطرق الطرفان إلى الحاجة لوقف إطلاق النار في ليبيا.
تطرق الطرفان إلى الحاجة لوقف إطلاق النار في ليبيا.

تحدث وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو إلى ولي عهد إمارة أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، باتصال هاتفي شهد مباحثات تطرقت للقضايا الإقليمية ذات الاهتمام والعلاقات الثنائية ما بين بلديهما.

وشملت المباحثات اتفاق الطرفين على الحاجة لوقف إطلاق النار في ليبيا، والعودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وشكر الوزير ولي العهد على شراكته المتينة مع الولايات المتحدة ضمن الجهود المبذولة في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد حول العالم.

وغرد بومبيو عبر حسابه على تويتر قائلا إنه أجرى "محادثة مهمة مع ولي العهد الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حول زيادة الاستقرار الإقليمي ودعم وقف إطلاق نار دائم بوساطة الأمم المتحدة".

وأضاف بومبيو "ممتن لشراكتنا القوية في مكافحة جائحة كوفيد-19 العالمية".